السبت, 16 01 1444 | 13 أغسطس 2022

منهجية إحصاءات سوق العمل

المقدمة:

تُعد نشرة إحصاءات سوق العمل من المُنتجات الإحصائية الهامة التي تُصدرها الهيئة العامة للإحصاء ، وهي نشرة ربع سنوية تُجمع بياناتها من مصدرين؛ الأول: المسح ( مسح القوى العاملة )، والثاني : بيانات السجلات الإدارية لدى الجهات المعنية بسوق العمل ( وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ومركز المعلومات الوطني)، وتُساهم هذه النشرة إضافة إلى بقية المُنتجات الإحصائية التي تُصدرها الهيئة في دعم متخذي القرار وراسمي السياسات ، وتتضمَّن :  إحصاءات المشتغلين والباحثين عن عمل بحسب العديد من المُتغيرات الأساسية  وفق التوزيع الإداري لمناطق المملكة مثل: الجنسية، والجنس، والفئات العمرية، والمستوى التعليمي، بالإضافة إلى المؤشرات الرئيسية المستخلصة من تقديرات مسح القوى العاملة كمعدلات البطالة، والمشاركة الاقتصادية، والتشغيل، وغيرها.

وتعُد نشرة إحصاءات سوق العمل امتداد لتقرير مسح القوى العاملة والذي بدأ إصداره عام 1999م بشكل سنوي واستمر كإصدار سنوي حتى عام 2007م ثم تحول لإصدار نصف سنوي وأصبح ربع سنوي بداية من الربع الثاني لعام 2016م وفي الربع الرابع من عام 2016 تم تطويره ليكون نشرة تجمع نتائج المسح مع السجلات الإدارية لدى الجهات المعنية بسوق العمل بالمملكة. تحت مسمى (نشرة إحصاءات سوق العمل)

وتنبع أهمية هذه النشرة من كونها توفِّر إحصاءات شاملة عن سوق العمل في المملكة العربية السعودية وتُساهم في بناءِ قاعدة بيانات إحصائية خاصة بسوق العمل يُمكن الاستفادة منها في الإعداد والتخطيط للبرامج التنموية الاجتماعية والاقتصادية المستقبلية في المملكة.

وتتقدَّمُ الهيئةُ العامة للإحصاء بالشكر والتقدير لكافة الشركاء والعملاء من الجهات المعنية بسوق العمل في المملكة على تعاونهم معها في إنجاز نشرة إحصاءات سوق العمل، كما تتقدَّمُ بوافر الشكر لأرباب الأسر على ما قدموه من تجاوب مع الباحثين والإجابة على استمارة مسح القوى العاملة إذ كان لتعاونهم أكبر الأثر بعد توفيق الله في إتمام عمليات جمع البيانات في المسح، وتأمل الهيئة من الجميع تزويدها بالمقترحات والملاحظات حول هذه النشرة على (info@stats.gov.sa) البريد الإلكتروني    

فمن شأن ذلك تحسين محتواها، وإضفاء المزيد من عمليات التطوير على النشرات القادمة

 

 

المنهجية:

تقوم الهيئة العامة للإحصاء بتنفيذ كافة أعمالها الإحصائية وفق منهجية عملٍ موحدة تنسجم مع طبيعة كل منتج إحصائي، وتعتمد بذلك على دليل إجراءات الأعمال الإحصائية المتوافق مع إجراءات العمل المعتمَدَة لدى المنظمات الدولية، حيث يَمرُّ المنتج الإحصائي بثماني مراحل أساسية إضافةً إلى مرحلة تاسعة تتمثل في مرحلة "الإدارة" الشاملة كما هو موضح في الرسم التوضيحي التالي وما يلحقه من شروحات:

 

وتُعد المراحل الثلاث الأولى: (النطاق، والتصميم، والتنظيم)  مراحل تشاركية بين الهيئة العامة للإحصاء وعملائها مستخدمي البيانات من الكيانات التنموية المختلفة، بينما تعد المرحلة الرابعة (جمع البيانات) مرحلة تشاركية بين الهيئة وبين المجتمع الإحصائي سواءً الأسر أو المُنشآت؛ وذلك لاستيفاء البيانات وجمع المعلومات، فيما تعد المراحل المتبقية مراحل إحصائية تقوم بها الهيئة، ويتم فيها (التبويب، والمراجعة، والنشر) ثم بعد ذلك وبالتشارك مع العملاء تتم المرحلة الثامنة (التقييم)، أما مرحلة (الإدارة) فهي مرحلة إدارية وتنظيمية تدخل في كافة المراحل، وقد تم تطبيق هذه المراحل في إحصاءات سوق العمل كما يلي:

المرحلة الأولى: مرحلة النطاق:

هي محطة الانطلاق لإنتاج (إحصاءات سوق العمل) كما تُعد أولى المراحل التشاركية بين الهيئة العامة للإحصاء ومنظومة سوق العمل المكوَّنة من (وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية) بالإضافة إلى مركز المعلومات الوطني والقطاع الخاص والأكاديمي، وقد تم في هذه المرحلة عقد ورش عمل واجتماعات بين الهيئة وبين هذه الجهات للوصول إلى فهم احتياجاتهم والتعرف على متطلباتهم بوصفهم مقدمي أو مستخدمي بيانات في نفس الوقت.

وتم أخذ آراء تلك الجهات بعين الاعتبار لضمان تحقيق جميع أهداف إحصاءات سوق العمل، والتي تتلخص فيما يلي:

  1. دعم متخذي القرار، وراسمي السياسات، والباحثين والمهتمين بإحصاءات مُحَدَّثة وذات شمولية تتعلق بسوق العمل في المملكة العربية السعودية.
  2. تمكين القطاعين: العام والخاص من دراسة متغيرات سوق العمل للاستفادة منها.
  3. دعم القطاعات الأكاديمية بمتطلبات الدراسات والأبحاث الاجتماعية والاقتصادية.
  4. توفير إحصاءات مُحَدَّثة عن:
  • معدل البطالة حسب عدد من المتغيرات.
  • المتعطلين وقوة العمل حسب عدد من المتغيرات.
  • المشتغلين حسب عدد من المتغيرات.
  • معدلات المشاركة في القوى العاملة والتشغيل.
  • متوسط الأجور ومتوسط ساعات العمل للمشتغلين.
  • أسلوب البحث عن عمل للمتعطلين وفترة التعطل والخبرات السابقة للعمل والتدريب.

كما تم في هذه المرحلة التأكد من أنَّ الإحصاءات التي ستنشر تساهم في تلبية متطلبات رؤية المملكة 2030، إضافةً إلى تغطيتها لمتطلبات إقليمية مثل متطلبات المركز الإحصائي الخليجي، ومتطلبات دولية تتمثل في منظمة العمل الدولية (ILO).

المرحلة الثانية: مرحلة التصميم:

وهي مرحلة تصميم العمل الإحصائي بوصفه منتجًا متكاملًا؛ فمن خلال هذه المرحلة يتم تحديد المجتمع الإحصائي، وتصميم الإطار الإحصائي وعينة المسح بما في ذلك تعريف وحدات المعاينة، وتصميم استمارته وتحديد أسلوب وأدوات جمع البيانات، وفي كافة هذه الإجراءات يتم إشراك العملاء والاستفادة من مرئياتهم لتلبية كافة المتطلبات وضمان وجودها ضمن المنتج الإحصائي.

وأهم مخرجات هذه المرحلة ما يلي:

2.1. المجتمع الإحصائي:

تألفَ المجتمع الإحصائي المستهدف في إحصاءات سوق العمل من جميع الأفراد (سعوديون وغير سعوديين) الذين يقِيمُون بصورة اعتيادية في المملكة العربية السعودية.

2.2. مصادر الإحصاءات:

تعتمد إحصاءات سوق العمل في بياناتها على مصدرين رئيسين وهو ما يجعلها تُقدِّم صورة شاملة عن سوق العمل في المملكة العربية السعودية، حيث تتضمن إحصاءات من المسح الأسري (مسح القوى العاملة) والذي تُجرِيه الهيئة العامة للإحصاء كلَّ ربع سنة ميلادية، ومن بيانات السجلات الإدارية عن سوق العمل في الجهات الحكومية ذات العلاقة والتي تقوم بتزويد الهيئة بها كلَّ ربع سنة ميلادية، لتقوم الهيئة بحساب مؤشراتها وإصدارها مع مؤشرات المسح الأسري في نشرة إحصاءات سوق العمل.

2.2.1. المصدر الأول لإحصاءات سوق العمل: مسح القوى العاملة:

هو مسح أُسري هاتفي تُجرِيه الهيئة العامة للإحصاء يندرج تحت تصنيف (الإحصاءات الاجتماعية)  يتم فيه جمع المعلومات من خلال الاتصال الهاتفي بعينة مُمَثِّلَة لسكان كافة المناطق الإدارية في المملكة العربية السعودية من الأسر، واستيفاء استمارة إلكترونية تحتوي على عدد من الأسئلة، ومن خلاله يتم توفير تقديرات ومؤشرات تتعلق بقوة العمل للسكان في سن العمل للفئة العمرية (15سنة فأكثر) المستقرين في المملكة العربية السعودية، وتقدير السكان (السكان في قوة العمل والسكان ليسوا في قوة العمل ) وكذلك حساب أهم مؤشرات سوق العمل كمعدلات البطالة ومعدلات التشغيل وغيرها.

2.2.2. المصدر الثاني لإحصاءات سوق العمل: السجلات الإدارية:

وهي البيانات والمعلومات المُسجلة والمحدَّثة لدى الجهات الحكومية ذات العلاقة بسوق العمل والناتجة من خلال علميات التسجيل والتوثيق الرسمي الإلكتروني الـمُتَّبَع في هذه الجهات، حيث يقوم كلٌّ من: وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ومركز المعلومات الوطني بتزويد الهيئة بالبيانات المسجلة لديها عن طريق الربط الإلكتروني بشكل دوري باعتبار أن هذه الجهات تعدُّ مصدرًا رئيسًا لبيانات المشتغلين في القطاعين الحكومي والخاص في المملكة العربية السعودية.

مصدر البيانات

الجهة

البيانات والمؤشرات

المسح الهاتفي الأسري

الهيئة العامة للإحصاء

تقديرات قوة العمل والمتعطلين ومؤشرات القوى العاملة.

 

 

 

 

السجلات الإدارية

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية

المشتغلون في القطاع الحكومي.

المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية

المشتركون على رأس العمل الخاضعون لأنظمة ولوائح التأمينات الاجتماعية في القطاع الخاص والحكومي، والمتوقفون عن الاشتراك في التأمينات الاجتماعية في الربع حسب الجنس والجنسية وسبب التوقف عن الاشتراك.

مركز المعلومات الوطني

العمالة المنزلية.

 

 ويوضح الجدول التالي نوع البيانات التي تقدمها كل جهة من مصادر إحصاءات سوق العمل:

 

2.3. المصطلحات والمفاهيم المرتبطة بإحصاءات سوق العمل:

2.3.1. المصطلحات والمفاهيم المرتبطة بمسح القوى العاملة (المصدر الأول: لإحصاءات سوق العمل):

 2.3.1.1. الإطار الإحصائي للمسح:

قامت الهيئة العامة للإحصاء بتطوير الدليل الشامل لوحدات المجتمع الإحصائي المستند على إطار عملية حصر وترقيم جميع المباني والوحدات العقارية في 2020م.

 2.3.1.2. عينة المسح:

هي العينة الممثلة من الإطار الإحصائي المختارة لإجراء مسح القوى العاملة عليها، وتضمُّ هذه العينة مجموعَ أفراد الأسر المعيشية المختارة الذين يعيشون في مسكنٍ واحد، بمن فيهم العمالة المنزلية ومن في حكمهم.

وهي عينة من المساكن تم اختيارها من الإطار، وشملت هذه العينة جميع المساكن بصرف النظر عن حالتها خلال فترة دراسة التعداد السكاني لعام 2020؛ أي سواء كانت مأهولة، أو فارغة أو قيد الإنشاء.  وللاطلاع على تفاصيل منهجية المعاينة، يُرجى الرجوع إلى القسم 2.11.

واستكمالًا، يُمثّل اختيار المساكن بصفتها وحدة معاينة تحولًا من تصميم العينات السابق، الذي كان يعتبر الأسرة المعيشية كوحدة معاينة،  إذ تُمثل المساكن وحدة أكثرًا استقرارًا لغايات المعاينة.

 

 2.3.1.3. الأسرة المعيشية:

هي فرد أو مجموعة أفراد تربطهم أو لا تربطهم صلة قرابة، ويشتركون في المأكل والمسكن الذي يقيمون فيه وقتَ المسح، ويدخلُ ضمن أفراد الأسرة ما يلي:

  1. الأفراد السعوديون الذين يقيمون إقامة معتادة مع الأسرة، وتغيَّبُوا عنها أثناء عملية المسح لوجودهم داخل أو خارج المملكة بصفة مؤقتة، مثل: رجال الأعمال، والمسافرين للعلاج أو للسياحة، والطلاب الدارسين في الخارج.
  2. الأفراد الذين يقيمون مع الأسرة بصفة معتادة، وتغيبوا عنها أثناء المسح لوجودهم في فترات عمل مسائية، مثل: الأطباء والممرضين والصيادين والعاملين في المطارات والحراس ... إلخ.
  3. العامل المنزلي، والعاملة المنزلية، والسائق ومن في حكمهم الذين يقيمون مع الأسرة.

 2.3.1.4. رئيس الأسرة:

هو الشخص الذي تتخذه الأسرة رئيسًا لها من بين أفرادها المقيمين معها، وعادة ما يكون هو المسؤول عن اتخاذ القرارات في الشؤون الأسـرية، ولا يقـل عمره عن (15) سنة، وإذا كانت الأسرة مكوَّنة من أطفال ووالدتهم، ويرعى شؤونَهم قريبٌ لهم لا يقيم معهم، فلا يُعد هذا القريب رئيسًا للأسرة، ولا يُسجَّل ضمن أفرادها؛ لأنه مسجل ضمن أسرة أخرى، وتكون الأم في هذه الحال هي رئيس الأسرة.

2.3.1.5. المهنة الرئيسة:

هي نوع العمل الرئيس الذي يزاوله المشتغل في فترة الإسناد الزمني.

 2.3.1.6. النشاط الاقتصادي:

هو جميع ما تمارسه أو تقدمه المُنشأة من أعمال أو خدمات تحقق لها عائدًا، وأحيانًا لا تجني المُنشأة من أعمالها مردودًا ماديًّا، كما هي الحال في الجمعيات الخيرية التي تعتمد على التبرعـات.

2.3.1.10. السكان (قوة العمل):

هم جميع الأفراد من الذكور والإناث الذين يبلغُون من العمر (15سنةفأكثر)، المشاركين او المستعدين للمشاركة للعمل في إنتاج السلع والخدمات الاقتصادية أثناء فترة الإسناد الزمني، سواء كانوا يعملون بالفعل (مشتغلون)، أو يبحثون عن عمل (متعطلون).

2.3.1.7. المشتغلون في مسح القوى العاملة:

الأفراد (15 سنة فأكثر) الذين هم خلال فترة الإسناد الزمني (السبعة أيام السابقة) للتواصل مع الأسرة:

  • عمِلَوا لمدة ساعة واحدة على الأقل مـقابـل راتــب أو ربـح (نقدي أو عيني) كموظفين منتظمين أو مؤقتين أو أصحاب عمل أو يعملون لحسابهم.
  • أو قاموا بمساعدة أحد أفراد الأسرة لمدة ساعة على الأقل بمقابل أو بدون مقابل في أي نوع من الأعمال التجارية أو في مزرعة خاصة بأحد أفراد الأسرة.
  • أو تغيبوا مؤقتاً عن عملهم طيلة الأسبوع بسبب إجازة أو مرض أو لأي سبب آخر وسوف يعودون إليه مجدداً.

ويشمل التعريف الطلاب والباحثين عن عمل والمتقاعدين وربات البيوت ... الخ, الذين عَمِلوا خلال السبعة أيام السابقة للتواصل مع الأسرة لمدة ساعة واحدة على الأقل , مع ملاحظة أن ذلك لا يشمل الأعمال المنزلية مثل أعمال الطبخ والغسيل الذي تقوم به ربة المنزل أو أعمال الصيانة المنزلية العادية التي يقوم بها أحد أفراد الأسرة.

 2.3.1.8. المتعطلون:

هم جميع الأفراد من الذكور والإناث الذين يبلغُون من العمر (15سنة فأكثر) الذين كانوا خلال فترة الإسناد الزمني:

  1. بدون عمل خلال السبعة أيام السابقة للاتصال بالأسرة.
  2. يبحثون عن عمل بجدية خلال الأسابيع الأربعة السابقة للاتصال بالأسرة. ويشمل ذلك الذين لم يقوموا بالبحث عن عمل خلال الأسابيع الأربعة السابقة للاتصال بالأسرة بسبب انتظار الحصول على عمل، أو تأسيس عمل خاص بهم خلال الفترة القادمة، حيث سبق لهم البحث عن عمل قبل فترة الإسناد.
  3. قادرين على العمل ومستعدين للالتحاق به في حال توفُّره (أي متاحون للعمل) خلال الأسبوع السابق للاتصال بالأسرة أو الأسبوعين القادمين

 2.3.1.9. المتعطلون الذين سبق لهم العمل:

هم الأفراد المتعطلون من الذكور والإناث (15 سنة فأكثر) الذين كانوا يعملون في السابق، وتركوا أعمالهم لأي سبب من الأسباب، وكانوا خلال فترة الإسناد: بدون عمل ويبحثون بجدية عن عمل، ومستعدين للالتحاق بعمل في حال توفره.

2.3.1.10. السكان (قوة العمل):

تُمثّل قوة العمل (المعروفة باسم الفئة السكانية النشطة اقتصاديًا) مجموع عدد المشتغلين والمتعطلين، وبذلك تشمل قوة العمل جميع الأفراد الذين يساهمون أو ينتظرون للمساهمة في إنتاج السلع والخدمات خلال فترة الإسناد الزمني للمسح.

 

2.3.1.11. السكان (خارج قوة العمل):

السكان (15سنة فأكثر)، وغير المصنَّفين على أنهم (كمشتغلين أو متعطلين) عن العمل، يتم تصنيف هؤلاء الأفراد على أنهم خارج قوة العمل ،لأنهم لا يعملون أو لا يبحثون عن عمل أو غير قادرين على العمل أو غير مستعدين للالتحاق بالعمل خلال فترة الإسناد الزمني للمسح، مثل: الطلاب، وربات البيوت، والمتقاعدين الذين لا يعملون، والأفراد غير القادرين على العمل، والأفراد الذين لا يرغبون في العمل ولا يبحثون عنه لأية أسباب أخرى.

 2.3.1.12. نوع القطاع:

يقصد بنوع القطاع الجهة التي يعمل فيها الفرد المشتغل، وتنقسم القطاعات إلى:

 

  1. القطاع العام: ويشمل جميع الأجهزة الحكومية؛ كالوزارات والهيئات، والمؤسسات الحكومية، والبلديات، والمدارس والجامعات والمعاهد، والمستشفيات الحكومية، والقطاعات العسكرية، والبنوك الحكومية مثل (بنك التنمية الاجتماعية، والبنك الزراعي) وصناديق التنمية. والمنشآت التي تُنتج سلعًا أو خدمات ويكون رأس مالها ملكًا للدولة (أي ملكية 50٪ أو أكثر من قبل الحكومة)، وتحت إشرافها، مثل: (الخطوط الجوية السعودية، والمؤسسة العامة لخطوط السكك الحديدية، وشركة أرامكو).
  2. القطاع الخاص:  يشمل جميع المنشآت التي تعمل في الأعمال التجارية والإنتاجية والخدمات الموجهة للسوق والمملوكة للشركات والافراد (الشركات والمؤسسات والمحلات والمشروعات الصغيرة ...الخ)، سواء كانت رسمية أو غير رسمية، منظمة أو غير منظمة والتي ليست مملوكة ملكية عامة (أو مملوكة بنسبة تقل عن 50٪ من قبل الحكومة)، ويعتبر القطاع المؤسسي لجميع العاملين لحسابهم الخاص وأصحاب العمل هو القطاع الخاص.
  3. القطاع الزراعي: يشمل القطاع غير المنظم للأنشطة في المزارع وتربية الحيوانات والصيد التي يمتلكها الافراد والأسر ولا يشمل القطاع المنظم للأنشطة الزراعية وتربية الحيوانات التي تمتلكها الشركات الخاصة.
  4. قطاع المنظمات غير الربحية: هي الجمعيات والهيئات غير الحكومية التي تقدِّم سلعًا أو خدمات للمجتمع دون مقابل، أو بسعر رمزي، ولا تهدف إلى الربح مثل الجمعيات الخيرية والهيئات المهنية.
  5. قطاع العمالة المنزلية:  ويشمل الأفراد الذين يقدِّمون خدمات للأسرة مقابل أجر ويقيمون معها، كالعاملة المنزلية والسائق، والبستاني، وحارس المنزل الذي يقيم مع الأسرة.
  6. قطاع المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية.
  7. القطاعات الأخرى غير المصنَّفة.

 

2.3.1.13. تعريف المؤشرات:

المؤشر

تعريفه

معدل البطالة

هو مؤشر يقيس مشاركة السكان في سن العمل (15 سنة فأكثر) في القوة العاملة كمتعطلين، وهو عبارة عن نسبة المتعطلين إلى قوة العمل (ويتم التعبير عنه كنسبة مئوية)

معدل المشاركة في القوى العاملة

هو مؤشر يقيس مشاركة السكان في سن العمل (15 سنة فأكثر) في القوة العاملة كمشتغلين أو متعطلين، وهو عبارة عن نسبة قوة العمل إلى السكان 15 سنة فأكثر (ويتم التعبير عنه كنسبة مئوية)

معدل التشغيل

هو مؤشر يقيس مشاركة السكان في سن العمل (15 سنة فأكثر) في القوة العاملة كمشتغلين، وهو عبارة عن نسبة المشتغلين إلى قوة العمل

متوسط ساعات العمل الأسبوعية

هو مؤشر يقيس متوسط ساعات العمل الاعتيادية الأسبوعية للمشتغلين (15سنة فأكثر)، وهو عبارة عن مجموع ساعات العمل إلى إجمالي المشتغلين.

متوسط الأجر الشهري للمشتغلين بأجر

هو مؤشر يقيس متوسط الأجر الشهري للمشتغلين مقابل أجر (15 سنة فأكثر)، وهو عبارة عن مجموع الأجر الشهري إلى اجمالي المشتغلين مقابل اجر أو متدرب مقابل اجر الذين ادلوا بالأجر.

معدل التشغيل من السكان

هو مؤشر يقيس نسبة المشتغلين من السكان (15 سنة فأكثر) (ويتم التعبير عنه كنسبة مئوية)

 

 

وقد اعتمدت الهيئة في احتساب مؤشرات سوق العمل على المعادلات المعتمدة ضمن المعايير الدولية للأمم المتحدة والمتوافقة مع معايير منظمة العمل الدولية، ويتم احتساب المؤشرات وفق المعادلات التالية:

المؤشر

معادلة الاحتساب

قوة العمل

= (عدد المشتغلين + عدد المتعطلين)

معدل البطالة

= (عدد المتعطلين ÷ إجمالي قوة العمل) 100 X

معدل البطالة للذكور

= (عدد المتعطلين الذكور ÷ إجمالي قوة العمل الذكور)  100 X

معدل البطالة للإناث

= (عدد المتعطلين الإناث ÷ إجمالي قوة العمل الإناث)  100 X

معدل التشغيل

= (عدد المشتغلين ÷ إجمالي قوة العمل) 100 X

معدل التشغيل للذكور

= (عدد المشتغلين الذكور ÷ إجمالي قوة العمل الذكور) 100 X

معدل التشغيل للإناث

= (عدد المشتغلين الإناث ÷ إجمالي قوة العمل الإناث) 100 X

معدل المشاركة في القوى العاملة

= (إجمالي قوة العمل ÷ إجمالي عدد السكان في سن العمل (15 سنة فأكثر)) × 100

معدل المشاركة في القوى العاملة للذكور

= (إجمالي قوة عمل الذكور ÷ إجمالي عدد السكان الذكور في سن العمل (15 سنة فأكثر)) 100 X

معدل المشاركة في القوى العاملة للإناث

= (إجمالي قوة عمل الإناث ÷ إجمالي عدد السكان الإناث في سن العمل (15 سنة فأكثر)) 100 X

معدل التشغيل من السكان

= (إجمالي المشتغلون ÷ إجمالي عدد السكان في سن العمل (15 سنة فأكثر)) × 100

معدل التشغيل الذكور من عدد السكان الذكور

= (إجمالي المشتغلون الذكور ÷ إجمالي عدد السكان الذكور في سن العمل (15 سنة فأكثر)) × 100

معدل التشغيل الاناث من عدد السكان الاناث

= (إجمالي المشتغلون الاناث ÷ إجمالي عدد السكان الاناث في سن العمل (15 سنة فأكثر)) × 100

 

 

 

 

حسب المعايير الدولية التي تلتزم بها المملكة العربية السعودية، والمطبقة لدى دول مجموعة العشرين:

  • يتم حساب مؤشرات معدل المشاركة في القوى العاملة، ومعدل التشغيل، ومعدل البطالة، ومعدل التشغيل من السكان ، ومتوسط ساعات العمل الأسبوعية، ومتوسط الأجر الشهري من بيانات المشتغلين من واقع تقديرات (مسح القوى العاملة) وهو المسح الأسري التي تُجرِيه الهيئة العامة للإحصاء من خلال الاتصال الهاتفي واستيفاء الاستمارة الخاصة بالمسح.
  • بيانات المشتغلين من السجلات الإدارية لها عدة مدلولات لسوق العمل، ولكن لا يتم استخدامها إحصائيًّا لقياس معدلات البطالة أو التشغيل أو المشاركة في القوى العاملة.
  • الالتزام بهذه المعايير يسهل عملية المقارنات الدولية بين الدول في مؤشرات سوق العمل.

 

 

2.3.1.14. الفئات العمرية المحدثة لنشرة سوق العمل:

بدءاً من نشرة سوق العمل الربع الثالث 2021، تم نشر ثلاث فئات عمرية من السكان ذات أهمية في دراسة وتفسير ظروف سوق العمل هذه المجموعات هي:

  • الفئة العمرية للشباب: الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة.
  • الفئة العمرية للسكان في سن العمل: الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 54 سنة.
  • الأشخاص الذين يبلغون من العمر 55 عامًا فأكثر.

تهم هذه المجموعات متخذي القرار، وراسمي السياسات، والباحثين والمهتمين بالإحصاءات في تطوير السياسات التي تستهدف شرائح مختلفة من السكان في سن العمل حيث تختلف ظروف سوق العمل لهذه الفئات العمرية.

الشباب: يمكن تحديد مجموعتين فرعيتين تختلف ظروف سوق العمل فيهما بشكل ملحوظ تختلف ظروف سوق العمل فيهما بشكل ملحوظ ضمن مجموعة الشباب.

  • الشباب (15-19 سنة): العديد من الأشخاص تتراوح أعمارهم بين 15 و 19 عامًا، طلاب ولا يدخلون في القوى العاملة، وعادة ما يكون المشاركون في القوى العاملة في هذه الفئة مهتمين بالعمل بدوام جزئي، أو وظائف خلال الاجازات الدراسية.
  • الشباب (20 إلى 24): الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20-24 هم مزيج بين الطلاب والشباب الذين أكملوا تعليمهم وسينتقلون إلى القوى العاملة.

السكان في سن العمل الأساسي: الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و54 سنة.

الأشخاص الذين يبلغون من العمر 55 عامًا فأكثر: نشهد عادةً انخفاضًا في المشاركة في القوى العاملة في هذه الفئة العمرية، حيث أن هذه الفئة العمرية تشمل سن التقاعد. هذه الفئة في الغالب أشخاص يعملون، وعدد قليل منهم يبحثون عن عمل ، والغالب منهم خارج القوى العاملة ، أي لا يعملون و لا يبحثون عن عمل.

 

2.3.2. المفاهيم المرتبطة بالسجلات الإدارية لدى الأجهزة الحكومية (المصدر الثاني لإحصاءات سوق العمل):

2.3.2.1. المشتغلون (حسب السجلات الإدارية):  هم جميع الأفراد العاملين الذين يشغلون وظائف وفق الأنظمة ولوائح معتمَدَة من الجهات المنظِّمة لسوق العمل والمسجلين في السجلات الإدارية، ويمكن تصنيف المشتغلين في السجلات الإدارية وفق ا لأنظمة واللوائح التي يخضعون لها كالتالي:

  • المشتغلون حسب أنظمة ولوائح الخدمة المدنية من السعوديين الذين يعملون في كافة الأجهزة والمصالح الحكومية والمؤسسات العامة الذين يشغلون وظائف مُعتمدَة في الميزانية العامة للدولة والخاضعين لنظام التقاعد المدني من موظفين ومستخدمين (ذكورًا وإناثًا)، وكذلك غير السعوديين ممن يتم التعاقد معهم على هذه الوظائف وفقًا للائحة توظيف غير السعوديين.
  • المشتغلون حسب أنظمة ولوائح نظام التأمينات الاجتماعية ونظام العمل والعمال، ويشمل ذلك السعوديين وغير السعوديين.
  •  

بيانات المشتغلين في إحصاءات سوق العمل والمستقاة من السجلات الإدارية لا تشمل الفئات التالية:

  1. العاملين في القطاعات الأمنية والعسكرية.
  2. العاملين غير المسجلين في سجلات التأمينات الاجتماعية والخدمة المدنية ويشمل ذلك:
  • السعوديين العاملين خارج المنشآت الذين يعملون لحسابهم ولا يخضعون لأنظمة العمل، وغير مسجلين في التأمينات الاجتماعية، مثل المشتغلين في خدمات التوصيل عبر التطبيقات الإلكترونية على سبيل المثال.
  • أصحاب العمل السعوديين الذين يعملون في المنشآت وغير المسجلين في التأمينات الاجتماعية.
  • الموظفين غير السعوديين الذين يعملون في البعثات الدولية أو السياسية أو العسكرية الأجنبية.
  1. الموظفين غير السعوديين الذين يأتُون إلى المملكة لأعمال لا يستغرق إنجازها أكثر من ثلاثة أشهر في المعتاد.

العمالة المنزلية: وهم العاملون غير السعوديين من الجنسين الذين يعملون في المنازل، ويشمل الخدم، وعمال التنظيف، والطباخين، ومقدمي الطعام، والسائقين، والحراس، والممرضين، والمدرسين الخصوصيين في المنازل

 

2.4. التصنيفات الإحصائية المستخدمة:

يُعرَّف التصنيف بأنّه مجموعة مرتبة من فئات ذات صلة مستخدمة لتجميع البيانات وفقًا للتشابه، ويشكِّل التصنيف الأساس لجمع البيانات ونشرها في مختلف المجالات الإحصائية مثل: (النشاط الاقتصادي، والمُنتجات، والنفقات، والمهن أو الصحة، ... إلخ) إذ يسمح تصنيف البيانات والمعلومات بوضعها في فئات ذات معنى من أجل إنتاج إحصاءات مفيدة، حيث إن جمع البيانات يتطلب ترتيبًا دقيقًا ومنهجيًّا وفقًا لخصائصها المشتركة لكي تكون الإحصاءات موثوقة وقابلة للمقارنة، وتخضع إحصاءات سوق العمل للمعاير الدولية في جمع بياناتها وتصنيفها، حيث تعتمد إحصاءات سوق العمل على التصانيف والأدلة التالية:

2.4.1. التصنيف الوطني للأنشطة الاقتصادية:

هو تصنيف إحصائي مُعتَمِد على التصنيف الصناعي الدولي الموحد لجميع الأنشطة الاقتصادية، حيث إن التصنيف الصناعي الدولي الموحد للأنشطة الاقتصادية هو التصنيف المرجعي للأنشطة الإنتاجية، والغرض من استخدام هذا التصنيف في مسح القوى العاملة هو تحديد النشاط الاقتصادي الرئيس الذي تزاوله المنشأة التي يعمل بها أي فرد من الأسرة، كما يعرَّف النشاط الاقتصادي بأنه (جميع ما تمارسه أو تقدمه المنشأة من أعمال، أو خدمات تحقق لها عائدًا ماديًّا، وأحيانا لا تجني المنشأة من أعمالها مردودًا ماديًّا كما هي الحال في الجمعيات الخيرية التي تعتمد على التبرعات).

2.4.2. التصنيف السعودي للمهن:

هو تصنيف إحصائي مُعتَمِد على التصنيف الدولي (ISCO_08) الذي يوفر نظامًا لتصنيف وتجميع المعلومات المهنية التي يتمُّ الحصول عليها عن طريق التعدادات والمسوح الإحصائية، وكذلك من السجلات الإدارية، والغرض من استخدام هذا التصنيف في مسح القوى العاملة هو تصنيف المشتغلين حسب مهنهم.

2.4.3. التصنيف السعودي للتخصصات والمستويات التعليمية:

هو تصنيف إحصائي مُعتَمِد على التصنيف الدولي الموحد للتعليم، وهو التصنيف المرجعي لتنظيم البرامج التعليمية والمؤهلات ذات الصلة حسب مستويات التعليم (ISCED_11) ومجالاته (ISCED_13)، كما أنه شامل لجميع البرامج التعليمية ومستويات وطرق التعليم، كما أنه يغطي جميع المراحل التعليمية بدءًا من مرحلة رياض الأطفال وحتى مستويات الدراسات العليا، والغرض من استخدام هذا التصنيف في مسح القوى العاملة هو تصنيف الأفراد (15 سنة فأكثر) حسب مستوياتهم وتخصصاتهم التعليمية.

2.4.4. الدليل الوطني للدول والجنسيات:

هو تصنيفٌ دولي معياريٌّ موحد، شاملٌ للدول والمقاطعات التابعة لها، ويعتمد التصنيف على المعيار الدولي ISO 3166) Country codes)، ويقوم هذا التصنيف بإعطاء رموز للدول والمقاطعات التابعة لها، حيث إن استخدام تلك الرموز والأرقام بدلًا من استخدام اسم الدولة مفيد للأغراض الإحصائية؛ مما يوفر الوقت ويجنب الأخطاء، والغرض من استخدام هذا التصنيف في مسح القوى العاملة هو تصنيف الأفراد بحسب الجنسية إلى سعوديين وغير سعوديين.

2.5. تصميم استمارة المسح:

استمارة جمع البيانات (المصدر الأول لإحصاءات سوق العمل): تم إعداد وتصميم استمارة المسح من قِبل مختصي إدارة إحصاءات القوى العاملة في الهيئة العامة للإحصاء، وقد رُوعي عند تصميمها التوصيات والمعايير والتعاريف الدولية التي تُصدرها منظمةُ العمل الدولية في مجال مسوح القوى العاملة، كما تمَّ عرضُها على خبراء منظمة العمل الدولية خلال زيارتهم للهيئة، وتم عرضُها كذلك على الجهات ذات العلاقة لأخذ مرئياتهم وملاحظاتهم عليها، وقد تم إعداد صياغة الأسئلة بطريقة علمية محددة؛ بهدف توحيد صيغة توجيه السؤال من قِبل الباحثين.

تم تقسيم الاستمارة إلى ستة أقسام حسب الموضوع لزيادة كفاءة الاستمارة في تحقيق المواصفات الفنية لمرحلة جمع البيانات

البيـــــــانات التعـــــــريفية

خصائص أفراد الأسرة المعيشية (جميع أفراد الأسرة)

بيانات الأفراد الاقتصادية (15 سنة فأكثر)

البحث عن عمل والإتاحة للعمل (الأفراد 15 سنة فأكثر غير المشتغلين)

جائحة كورونا COVID-19

نتيجة الاتصال الهاتفي

أمثلة على ما تضمنته استمارة مسح القوى العاملة (المصدر الأول لإحصاءات سوق العمل):

اسم الشخص، والجنسية، والعمر، والجنس، والعلاقة برئيس الأسرة، والحالة الزواجية، والحالة التعليمية، والتخصص الدراسي للحاصلين على الشهادة الثانوية فما فوقها، والعاملون والمتغيبون عن العمل  خلال السبعة أيام  السابقة  الاتصال بالأسرة،  والباحثون عن عمل، وأسلوب البحث عن عمل، وأسباب عدم البحث عن عمل، ومدة البحث عن عمل، والإتاحة للعمل، وخبرة العمل السابق، وأسباب ترك العمل السابق، والمهنة، واسم الجهة التي يعمل بها الفرد، ونوع القطاع، والنشاط الاقتصادي، والحالة العملية، والأجر الشهري الصافي للفرد المشتغل، والنظام التقاعدي المشتغلين، وعدد ساعات العمل الرئيس خلال السبعة أيام  السابقة ، وذلك إذا كان للفرد عمل آخر إضافة إلى عمله الرئيس..

يمكن الاطلاع على الاستمارة كاملة وتحميلها من خلال الموقع الرسمي للهيئة على الإنترنت

https://www.stats.gov.sa/sites/default/files/file_manger/LFS%20Questionn...

 

وبعد اعتماد استمارة المسح تم تحويلها إلى استمارة إلكترونية يمكن التعامل معها من خلال نظام جمع البيانات المطور باستخدام الحاسب الآلي والذي يتميز بما يلي:

  1. استعراض منطقة عمل الباحث (عينة المسح).
  2. الاتصال الهاتفي بالأسرة باستخدام نظام اتصالات (سيسكو جابر)
  3. استيفاء البيانات بجودة عالية باستخدام قواعد تدقيق البيانات والتنقل (لاكتشاف أخطاء الإدخال والمدخلات اللامنطقية آليًّا لحظة استيفاء البيانات).
  4. التواصل بين الفئات الإشرافية من خلال إرسال واستقبال الملاحظات مع الباحث.

 

2.6. منهجية تطوير واختبار التغييرات في الاستمارة:

وفقًا لما هو موضح أعلاه، يتم تحديد محتوى استمارة مسح القوى العاملة من قبل الهيئة العامة للإحصاء، كما يتم النظر في الحاجة إلى إدخال أسئلة جديدة أو إجراء تغييرات على الأسئلة الحالية من أجل الإبقاء على توافق الاستمارة مع معايير وإرشادات منظمة العمل الدولية وغير ذلك من أفضل الممارسات الدولية الأخرى، فضلًا عن ضرورة الأخذ بعين الاعتبار المعلومات التي تحتاجها الإدارات الحكومية التي تُمثّل الجهات الرئيسية المستخدمة للبيانات.

 

تم اختبار التغييرات والتحقق منها بصورةٍ شاملةٍ قبل اضافتها الى الاستمارة، وذلك عبر اتباع الإجراءات التالية:

  1. صياغة الأسئلة: تمت صياغة الأسئلة الجديدة بما يتماشى مع معايير منظمة العمل الدولية وأفضل الممارسات الدولية، إلى جانب النظر فيما قد يلزم من تعديلات للأسئلة لتتلاءم مع السياق المحلي للمملكة العربية السعودية.
  2. الاختبارات المعرفية: يُعنى مركز إعداد الاستبيانات في الهيئة العامة للإحصاء بإجراء الاختبارات المعرفية، والتي يتم اختيار عينة صغيرة من الأفراد للمشاركة فيها، وغالبًا ما يتم اختيار المدلي بالبيانات من المشاركين في الاستطلاعات السابقة، من الحالات ذات الصلة بالأسئلة الجديدة قيد الدراسة. فعلى سبيل المثال، إذا كانت الأسئلة تتعلق بالعمل غير المنظم، فيتم اختيار الأفراد الذين عملوا في وظائف تميل إلى كونها غير منظمة للمشاركة في الاختبارات المعرفية.  وتنطوي منهجيات هذه الاختبارات على الاستفادة من خبرات الأفراد المعنيين بإجراء المقابلات المدربين على الإجراءات ذات الصلة بالاختبارات المعرفية، إذ يطرح هؤلاء الأفراد على المدلي بالبيانات الأسئلة الجديدة، ومن ثم يسألونهم عن مدى فهمهم لـ: الأسئلة المطروحة، والمعلومات التي يتعين عليهم تقديمها، فضلًا عن معرفة مدى قدرتهم على تقديم المعلومات المطلوبة أو الصعوبات التي تنطوي عليها هذه العملية، إن وجدت (مثلًا: استرجاع المعلومات، وما إلى ذلك). وبناءً على هذه الملاحظات والتعقيبات، يتم إدخال التعديلات على الأسئلة من أجل جعلها أكثر وضوحًا وسهولةً للإجابة عليها.
  3. تطوير الأدوات اللازمة للمقابلات الهاتفية باستخدام الحاسب: ومن ثم، تُعنى إدارة تقنية المعلومات بتنفيذ التغييرات المدخلة على الاستمارة وتخصيصها لتلاءم صيغة الاستجواب المنفذ عبر المقابلات الهاتفية باستخدام الحاسب.  كما تُعنى إدارة مسح القوى العاملة بإجراء الاختبارات المكتبية للأدوات الجديدة من أجل التحقق من التسلسل المنطقي للأسئلة وظهورها بالترتيب الصحيح.
  4. الاختبارات التشغيلية: تُعد بمثابة اختبار صغير للاستبيان الجديد يُنفذ على عينة من الأسر، وينطوي على اختبار جميع العمليات التشغيلية التي تتضمنها عمليتي جمع وإعداد الملفات اللازمة لتجهيز البيانات، كما ينطوي على تحليل البيانات بغرض التحقق من أن إجابات الأسئلة كانت على النحو المتوقع.  ومن ناحية أخرى، لا تُعد الاختبارات التشغيلية كافيةً للكشف عن الاختلافات في البيانات؛ أي بين النسخة القديمة والجديدة للاستمارة على سبيل المثال، ولكنها تضمن أن التغييرات على الاستمارة نُفذت من الناحية التشغيلية وفقًا للمواصفات المطلوبة، وكذلك تضمن أن البيانات الجديدة أُدخلت دون الإضرار بعمليتي جمع ومعالجة البيانات الحالية.

 2.7 التغييرات المدخلة على استمارة المسح في الربع الرابع لعام 2021

 في الربع الرابع لعام 2021، تم إدخال ثلاث تغييرات على استمارة المسح على النحو التالي:

1.     شمولية أساليب البحث عن عمل

 سُؤل الأفراد ممن ليس لديهم عمل أو مشروع حول الإجراءات التي اتخذوها خلال الأربع أسابيع الماضية للبحث عن عمل أو البدء بمشروع، وبداية من الربع الرابع لعام 2021، تم تضمين قائمة بالإجراءات المحتملة ليجيب عليها المدلي بالبيانات بنعم أو لا. أما سابقا فقد احتوت الاستمارة على سؤال للمدلي بالبيانات حول الاساليب المتبعة للبحث عن عمل، وتكون الإجابة تلقائيا.  ويتوافق كلا الأسلوبان مع معايير منظمة العمل الدولية والتعاريف ذات الصلة، لكن يهدف الأسلوب الجديد إلى تقديم بيانات أفضل حول الأساليب المتبعة للبحث عن عمل التي تُعد ذات أهمية بالنسبة للسياسات العامة. 

 

2.     تنظيم العمل

تم تضمين مجموعة أسئلة جديدة لقياس مؤشر العمل غير المنظم على أساسٍ سنوي في استمارات الربع الرابع للسنوات الأخيرة، وسيتم تضمين المجموعة الجديدة من الأسئلة التي تم إضافتها في الربع الرابع من عام 2021 في كل المسوح الربعية المستقبلية. 

وتتواءم هذه الأسئلة مع مفاهيم منظمة العمل الدولية والتعريفات ذات الصلة بالقطاع والعمل غير المنظم، على النحو التالي:

  • العمل في القطاع غير المنظم: يضم المشتغلين العاملين في مؤسسات ضمن القطاع غير المنظم، الذي يتألف من مؤسسات غير مسجلة ولا تحمل صفة اعتبارية، وتساهم بصورةٍ جزئيةٍ على الأقل في منتجات السوق، ويُستثنى من ذلك الأسر التي تُنتج بشكلٍ حصريّ لحسابها الخاص، والتي تعمل في الزراعة وفي بناء مساكنها الخاصة، وما إلى ذلك.
  • العمل غير المنظم: يضم المشتغلين العاملين في وظائف غير محمية بموجب تشريعات العمل الوطنية، مثل: الضمان الاجتماعي أو نظام التقاعد، وكذلك لا تتضمن استحقاقات عمل معينة، مثل الإجازات السنوية المدفوعة والإجازات المرضية. كما يضم أصحاب العمل والعاملين لحسابهم الخاص العاملين في وحدات الإنتاج التي تُعد غير منظمة.

3.     العمل الناقص المرتبط بالوقت

 يقيس العمل الناقص المرتبط بالوقت عدد الأفراد المشتغلين بدوام جزئي لأسباب اقتصادية، ممن يرغبون في العمل لساعات إضافية مقابل أجر أو ربح، وممن هم متاحين للعمل لساعات إضافية. 

 2.7. تحديد البيانات المطلوبة من السجلات الإدارية:

بيانات السجلات الإدارية (المصدر الثاني لإحصاءات سوق العمل): قامت الهيئة العامة للإحصاء باستيفاء البيانات من منظومة سوق العمل من الجهات الحكومية بشكلٍ آلي، وتشتمل على البيانات الأساسية المهمة المتعلقة بالمشتغلين، وذلك كما يلي:

  1. البيانات المستوفاة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية: واشتملت على البيانات المتعلقة بالعاملين على رأس العمل الخاضعين لأنظمة ولوائح الخدمة المدنية، حسب عدد من المتغيرات.
  2. البيانات المستوفاة من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية: واشتملت على البيانات المتعلقة بالمشتركين على رأس العمل الخاضعين لأنظمة ولوائح التأمينات الاجتماعية، حسب عدد من المتغيرات.
  3. البيانات المستوفاة من مركز المعلومات الوطني: واشتملت على البيانات المتعلقة بالعمالة المنزلية، حسب عدد من المتغيرات.

 2.8. التغطية:

2.8.1. التغطية المكانية:

تغطي إحصاءات سوق العمل البيانات المتعلقة بسوق العمل لكافة المناطق الإدارية الـ (13)  للمملكة العربية السعودية، حيث يغطي مسح القوى العاملة (المصدر الأول لإحصاءات سوق العمل) مناطق : (الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والقصيم، والشرقية، وعسير، وتبوك، وحائل، والحدود الشمالية، وجازان، ونجران، والباحة، والجوف) عن طريق الاتصال بعينة من أسر كل منطقة يتم اختيارها بطريقة علمية لتكون عينة مُمّثِلة لأسر المنطقة، فيما تشمل بيانات السجلات الإدارية (المصدر الثاني لإحصاءات سوق العمل) كافة سكان المملكة  الأفراد الموثقة بياناتهم في  سجلات الجهات الحكومية ذات العلاقة.

2.8.2. التغطية الزمانية:

تُسند بيانات مسح القوى العاملة (المصدر الأول لإحصاءات سوق العمل) من حيث عدد أفراد الأسرة وخصائصهم السكانية والاجتماعية والاقتصادية كما يلي:

  1. تسند بيانات عدد أفراد الأسرة وخصائصهم السكانية إلى تاريخ الاتصال بالأسرة.
  2. تسند بيانات المشتغلين إلى السبعة أيام السابقة للاتصال بالأسرة.
  3. تسند بيانات الباحثين عن عمل إلى الأربعة أسابيع السابقة للاتصال بالأسرة ، ويقصد بـ (الأربعة أسابيع السابقة) آخر أربعة أسابيع كاملة تسبق تاريخ الاتصال (من يوم الأحد في الأسبوع الأول إلى يوم السبت في الأسبوع الأخير).
  4. تستند بيانات الإتاحة للعمل إلى الأسبوع السابق ليوم الاتصال، أو الأسبوعين القادمين له، ويقصد بالأسبوعين القادمين (الأسبوعين التاليين لتاريخ الاتصال، من يوم الأحد في الأسبوع اللاحق الأول إلى يوم السبت في الأسبوع اللاحق الثاني).
  5. تسند بيانات التحاق الشباب (15- 29 سنة) بالبرامج التدريبية إلى: الأربعة أسابيع السابقة للاتصال بالأسرة، ويقصد بـ (الأربعة أسابيع السابقة) آخر أربعة أسابيع كاملة تسبق تاريخ الاتصال (من يوم الأحد في الأسبوع الأول إلى يوم السبت في الأسبوع الأخير).

فيما تُسند بيانات السجلات الإدارية (المصدر الثاني لإحصاءات سوق العمل) إلى آخر يوم في الربع الميلادي من كل سنة.

 

2.8. الإطار الإحصائي في مسح القوى العاملة:

  • يتألف إطار مسح القوى العاملة من قائمة بجميع المباني السكنية في المملكة التي تم إنشاؤها إلى عام 2020، هذا الإطار هو نتيجة لأعمال التحضير للتعداد السكاني.  وينطوي الإطار على تحديد المباني، ومعرّفي المساكن، فضلًا عن المساكن المأهولة خلال عام 2020 بتاريخ إعداد القائمة، ورقم الهاتف والهوية لرئيس الأسرة في المباني السكنية المأهولة. 
  • تم وضع القوائم، والخرائط، والمواصفات التحليلية للوحدات لاختيار عينات المساكن.
  • تم تحديد البيانات الوصفية المطلوبة لإنشاء الإطار الإحصائي وإنشاء إطار الاختبار، والتحقُّق من صحته واستخدامه للدورة الحالية للمسح.

لذلك السكان المستهدفون في مسح القوى العاملة في المملكة العربية السعودية هم السكان من 15 سنة فأكثر المدنيون سعوديين وأجانب والذين يقيمون في مساكن دائمة مستبعدين تلك الأسر التي تسكن في مساكن مؤسسية عامة. ستكون معايير الأهلية للأسر غير السعودية هي أن الأسرة غير السعودية التي تقطن المسكن كانت في المملكة لمدة ستة أشهر على الأقل. يجب التأكيد على أن وحدة المعاينة هي المسكن وأن الأسرة التي تشغل المسكن هي وحدة المراقبة أي يتم جمع البيانات من الأسرة التي تشغل المسكن.

2.9. تصميم العينة:

تمت إعادة تصميم عينة مسح القوى العاملة من أجل بدء العمل بتصميم العينة الجديد في الربع الرابع لعام 2021.  ووفقًا لما هو موضح أدناه، سيتم تضمين الخاصية النهائية للتصميم الجديد المتمثلة في تبديل العينة خلال الربع الأول لعام 2021.

وبهذا الصدد، يرد أدناه الخصائص الرئيسية للعينة المُعاد تصميمها:

     2.11.1. اعتماد المساكن بصفتها وحدة معاينة للمرحلة الثانية

يُعد اختيار وحدة المعاينة للمرحلة الثانية إحدى الخصائص الأساسية التي لا تؤثر على تصميم العينة فحسب، بل على إجراءات جمع البيانات أيضًا. 

ففي التصميم القديم، كانت الأسرة تُمثّل وحدة المعاينة للمرحلة الثانية، ويُقصد بالأسرة الأفراد المقيمين بالمساكن المأهولة.  ومع ذلك، في حال لم تكن الأسرة أو المسكن بمثابة وحدة المعاينة، فينبغي أن يتم الإبقاء عليها ضمن العينة عند انتقال الأسرة.  إضافةً إلى ما تقدّم، تؤدي تنقلات الأسر منذ وقت إعداد الإطار، وعند أخذ الأسرة كعينة إلى عرقلة التواصل معها، إضافةً إلى ظهور بعض التعقيدات المتعلقة بوضع التقديرات، نظرًا لاحتمالية تغير طبقة الأسرة؛ أي قد لا تبقى ضمن الطبقة التي كانت عليها في الأصل عندما تم اختيارها كعينة،  وكذلك، قد تؤدي التغييرات في تركيبة الأسرة بمرور الوقت إلى إضافة بعض التعقيدات إلى هذا النهج.  ومن الأمثلة على التغييرات الأساسية في تصميم العينة، اعتماد المساكن كوحدة للمعاينة للمرحلة الثانية. وهي أحد الحلول الذكية التي تبنتها الهيئة بعد التغيرات في طريقة جمع البيانات وأحد نتاج التحول المنهجي الدائم في المراكز الإحصائية.

2.11.2. التقسيم

تضمن التصميم القديم 55 طبقةً، وشكّلت المناطق الإدارية الـ13 الطبقات الأساسية، ومن ثم قُسّمت إلى طبقات فرعية بحسب درجة التحضر، لينتج 4 طبقات فرعية داخل كل منطقة.

وفي التصميم الجديد، تمثّلت نقطة البداية الحالية للتقسيم في الطبقات المشمولة في التصميم القديم، لذا تم استحداث نظام تقسيم جغرافي أعمق عبر استخدام البلديات كطبقات للتقسيم.  وبذلك يتضمن التصميم الجديد 350 طبقة.

إضافةً إلى ما تقدّم، تتمثل الميزة الأساسية المتحققة من التقسيم في أنه سيزيل جميع التباينات القائمة بين الطبقات في تقديرات الاستطلاعات، ويتمثل النهج المثالي المتبع في التقسيم في تحقيق التجانس داخل الطبقات، وإزالتها فيما بينها من أجل إظهار الخصائص الهامة،  وبقدر ما يتحقق ذلك، يُمثّل التقسيم وسيلة قوية جدًا للحد من التباينات في تقديرات المسوح.

ومن أجل تنفيذ التقسيم "بشكلٍ مثالي"، قد يرغب البعض في تشكيل الطبقات عبر استخدام بيانات التعداد التفصيلية التي تتناول الخصائص السكانية، وبما أن آخر معلومات التعداد المتاحة وقت إعادة تصميم العينة كانت من تعداد عام 2010، فقد تقرر تشكيل الطبقات بدلًا من التقسيم الجغرافي العميق.

ومن المزايا الإضافية التي تم اعتمادها للتقسيم الجغرافي العميق، ضمان التوزيع الجغرافي الجيد للعينة.

2.11.3. توزيع العينة

انطوت عملية توزيع العينة في التصميم القديم على اتباع حلًا توفيقيًا بين المتطلبات الخاصة بالبيانات على المستويين الوطني والإقليمي.  ويتجسد التوزيع الأمثل للتقديرات الوطنية في التوزيع النسبي، حيث تتناسب حجم العينة لكل منطقة مع حصتها من إجمالي عدد سكان المملكة.  وفي حين أن نظام التوزيع هذا يُعد الأفضل بالنسبة للتقديرات الوطنية، فإن الحال يختلف بالنسبة للتقديرات الإقليمية؛ إذ أن المناطق الأصغر لن تكون لديها أحجام كافية من العينات لتقديم بيانات موثوق بها.  وعليه، يلزم اتباع نظام لتوزيع العينات يضمن أن تتوفر في جميع المناطق أحجام كافية من العينات لتقديم بيانات موثوق بها، دون صرف النظر عن استحسان نظام التوزيع النسبي للتقديرات الوطنية، وبهذا الصدد، يُعد نظام التوزيع التوافقي هذا إحدى الخصائص التي تميّز نظام التصميم القديم والجديد أيضًا.

واستكمالًا، يستند نظام توزيع العينات على المناطق في نظام التصميم الجديد إلى الجذر المربع لنسبة إجمالي عدد السكان، إذ تُستخدم هذه الطريقة بكثرة لتلبية المتطلبات الخاصة بالبيانات على المستويين الإقليمي والوطني.

2.11.4. تحديد حجم العينة

شَمِل حجم العينة في التصميم القديم نحو 50,000 أسرة، وكان من بين الاعتبارات التي تمت مراعاتها في إعادة تصميم العينة أن يكون التصميم الجديد لها محايدًا من حيث التكلفة، وذلك من ناحية التكاليف المترتبة على عملية جمع البيانات المتواصلة، كما سيساهم إدخال نهج تبديل العينة (يُرجى الاطلاع على قسم 2.11.6) في تخفيض تكاليف جمع البيانات لكل وحدة معاينة.

وبهذا الصدد، أتاح تحقيق الكفاءة من حيث التكلفة إمكانية زيادة حجم العينة، مع الإبقاء على التكاليف الإجمالية المترتبة على عملية جمع البيانات كما هي.  وعليه، أتاحت هذه الاعتبارات المطبقة إمكانية زيادة الحجم الإجمالي للعينة لتشمل 80,000 مسكن. 

 

2.11.5. معاينة واختيار وحدة المعاينة الأولية

انطوى التصميم القديم على اعتماد مناطق التعداد السكاني لعام 2010 كوحدات معاينة أولية، كما انطوى التصميم الجديد على اعتماد مناطق تحديث العنونة الوطنية الخاصة بالتعداد السكاني لعام 2020 كوحدات معاينة أولية، مع استثناء أنه تم تقسيم مناطق التعداد الأكبر حجمًا، لتجنب الوقوع في وضع يتم فيه اختيار مناطق التعداد الكبيرة ضمن العينة بشكلٍ مؤكد.

وتناول القرار التالي درجة تجميع العينات ضمن وحدات المعاينة الأولية، ففي التصميم القديم للعينة، تم اختيار 40 أسرةً من كل وحدة معاينة أولية، بينما انطوت عملية إعادة تصميم العينة على تخفيض حجم التجمع ليشمل 13 إلى 14 مسكنًا لكل وحدة معاينة أولية،  ما أدى إلى الوصول إلى تصميم أقل احتشادًا وأكثر كفاءةً.  ويُعزى سبب اختيار 13 مسكنًا لكل وحدة معاينة أولية إلى تبديل العينات، ما سيتم مناقشته لاحقًا.

إضافةً إلى ما تقدّم، تمت معاينة المساكن ووحدات المعاينة الأولية عبر اختيار احتمالات عشوائية تتناسب مع الحجم، ووفقًا لعينة منظمة لقائمة بوحدات المعاينة الأولية داخل كل مستوى، وذلك عبر استخدام معدلات المعاينة المستندة إلى القرارات المتعلقة بنظام توزيع العينات وأحجماها.   كما تساهم البداية العشوائية في تنفيذ المعاينة المنظمة في تحديد وحدات المعاينة الأولية المختارة، فضلًا عن المساكن المختارة ضمن كل وحدة.  إذ يتم اختيار العينات الجديدة للمساكن ضمن وحدات المعاينة الأولية كما هو مطلوب ببساطة من خلال البدء العشوائي.  وتحت إطار التصميم الجديد، تم اختيار 6,016 وحدة معاينة أولية.

 

2.11.6. تبديل العينات وتحديد مجموعات التبديل

 

    ثمة خاصية تم إدخالها في التصميم الجديد تتمثل في تبديل العينات، إذ تنطوي على إبقاء المساكن في العينة لمدة أربعة أرباع متتالية، بحيث يتألف 25% من العينة في كل ربع من مساكن الولادة المشمولة في العينة المستخدمة لأول مرة، ويتألف 75% من العينة من المساكن اللاحقة، أي تلك المشمولة بالفعل ضمن عينات الأرباع السابقة. 

ويُعزى السبب الرئيسي لتصميم نظام تبديل العينات إلى الحد من التباينات القائمة في التقديرات ذات الصلة بالتغييرات المنفذة من ربع إلى آخر، ففي أي استطلاع مستمر، تُعد تقديرات التغييرات المنفذة من فترة إلى أخرى تليها تقديرات واحدة، إن لم تكن أكثر أهمية. 

إضافةً إلى ما تقدّم، يساهم تصميم نظام تبديل العينات في الحد من التباينات القائمة في تقديرات التغييرات، وذلك بسبب الترابط الإيجابي المتحقق استجابةً لتشابه من يُدلون بالبيانات من ربعٍ إلى ربعٍ آخر.

إذ سيسهم الحد من التباينات القائمة في تقديرات التغييرات في زيادة قدرة الاستطلاعات على الكشف عن التغييرات الإحصائية الكبيرة من ربع إلى آخر، إلى جانب مساهمته في الحد من التقلبات بين الربع والآخر ضمن السلاسل الزمنية.

ولتنفيذ نظام تبديل العينات، يتم إعطاء وحدات المعاينة الأولية المشمولة ضمن الطبقة بصورةٍ عشوائية إحدى أرقام التبديل من 1 إلى 4، الذي يحدد وقت تبديل العينة.

فبمجرد الانتهاء من التصميم "التدريجي" للعينة بالكامل خلال الربع الأول من أي سنة، يتم إزالة المساكن المشمولة ضمن الربع السابق التي تحمل رقم التبديل 1، واستبدالها بعينة جديدة من المساكن التي تحمل رقم التبديل 1.  وبنحوٍ مماثل، يتم إدخال عينة جديدة من المساكن التي تحمل رقم التبديل 2 خلال الربع الثاني من أي سنة (ليتم بذلك استبدال المساكن التي تحمل رقم التبديل 2 والمشمولة ضمن الربع السابق التي تم "تبديلها" من العينة).

 

2.11.7. مراحل تبديل العينات

يُمثّل الربع الرابع لعام 2021 الربع الأول لتصميم العينة الجديد، وبداية مراحل تصميم نظام التبديل،  إذ سيتم خلال هذا الربع إدخال عينات جديدة من المساكن لكافة مجموعات التبديل من 1 إلى 4.  وفي الربع الأول لعام 2022، سيتم إزالة المساكن المشمولة في عينة الربع الرابع من مجموعة التبديل 2، واستبدالها بعينة جديدة للمساكن من مجموعة التبديل ذاتها، وذلك مع الإبقاء على المساكن المشمولة في العينة من مجموعات التبديل الأخرى.

وفي الربع الأول لعام 2022، سيتم تحقيق نسبة 75% من تداخل عينات الربع الرابع لعام 2021 والربع الأول لعام 2022، ومع ذلك لن يتم إطلاق العينة بالكامل؛ نظرًا لبقاء نسبة 25% منها في العينة المستخدمة لأول مرة، وكذلك بقاء نسبة 75% منها في العينة المستخدمة للمرة الثانية.

وسيتم مواصلة اتباع هذا النمط خلال كل ربع من عام 2022، مع استبدال العينات من مجموعة التبديل رقم 1.  ومن ثم، يتم الانتهاء من الإطلاق "التدريجي" للعينة بالكامل بعد 3 أرباع؛ وذلك عندما تشكل المساكن الجديدة نسبة الـ25% من العينة، التي ستتواجد بهذه النسبة ضمن العينة المستخدمة للمرة الثانية، والثالثة والرابعة.

 

 

2.3.1.  ملخص الخصائص الرئيسية لعينة مسح القوى العاملة المُعاد تصميمها

 

يلخص الجدول 2-1 أدناه الخصائص الرئيسية لعينة مسح القوى العاملة المُعاد تصميمها مقارنةً بخصائص التصميم القديم للعينة

الجدول (2-1) الخصائص الرئيسية لمسح القوى العاملة المُعاد تصميمه

 

خصائص التصميم الرئيسية

قبل

بعد

الآثار المترتبة / المبررات

 

  • التقسيم العميق

55

350

  • الحد من التباينات على المستويين الوطني والإقليمي

آثار فورية متحققة، خلال الربع الرابع

  • الحد من الاحتشاد

40

13

  • المعاينة الإضافية للمناطق الأصغر حجمًا

 

  • ضمان موثوقية البيانات الإقليمية (اتخاذ إجراءات مماثلة لتلك المتخذة في التصميم القديم)
  • اتخاذ الوحدة السكنية كوحدة معاينة خلال المرحلة الثانية للمعاينة؛ بما يشمل جميع الأسر المقيمة داخل المباني السكنية المأهولة التي تمت مقابلتها

المرحلة الأولى للمعاينة: مناطق التعداد السكاني

المرحلة الثانية للمعاينة: الأسر

الوحدة التي تمت مقابلتها: الأسر

المرحلة الأولى للمعاينة: وحدات المعاينة الأولية (مناطق التعداد السكاني الكاملة/المقسمة)

المرحلة الثانية للمعاينة: الوحدات السكنية

الوحدة التي تمت مقابلتها: الأسر

  • تُعد الوحدات السكنية أكثر استقرارًا لاتخاذها كوحدة معاينة، إلى جانب توفيرها لتغطية أفضل
  • تصميم نظام تبديل العينات بنسبة تداخل تصل إلى 75% بين الأرباع المتتالية

لا يوجد تبديل

تبديل بنسبة 25%

  • تعزيز كفاءة تقديرات التغييرات بين كل ربعين متتالين

تحقيق الكفاءة من حيث التكاليف خلال الربع الأول وما بعده

  • زيادة حجم العينة

53,360 (أسرة)

80,029 (وحدة سكنية)

نحو 62,000 (أسرة)

  • تم تمكين هذه الزيادة بفضل المكاسب الناتجة عن تحقيق الكفاءة من حيث التكاليف نتيجةً لتبديل العينات؛ فضلًا عن الحد من التباينات (توفير بيانات أثر موثوقية) 
  • تنفيذ العمليات الميدانية للمقابلات الشخصية بمساعدة الحاسوب بغرض تحديث حالات الإشغال ومعلومات التواصل الخاصة بالمساكن المشمولة في العينات

لا

نعم

  • زيادة مدى تغطية الاستطلاع ومعدلات الإجابة على أسئلته

 

  • عملية جمع البيانات المتواصلة

جمع البيانات لمدة شهر واحد من الربع

جمع البيانات خلال كل أسبوع من الربع

  • تحسين تمثيل العينات ضمن البعد الزمني، والتقديرات الشهرية الرئيسية، فضلًا عن تحسين أداء الأفراد المتفرغين المتخصصين بإجراء المقابلات، وتحسين التعديلات الموسمية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجدول (2-2): أحجام العينات بحسب المناطق – العينات المُعاد تصميمها، والعينات ذات التصميم القديم

المنطقة

حجم العينة

العينات المُعاد تصميمها
(الوحدات السكنية)

 

العينات القديمة

(الأسر)

الرياض

12,103

8,280

مكة المكرمة

13,531

                       9,680

المدينة المنورة

6,838

3,680

القصيم

5,373

2,640

المنطقة الشرقية

9,450

6,720

عسير

6,978

3,600

تبوك

4,537

2,920

حائل

3,649

2,600

الحدود الشمالية

2,464

2,800

جازان

5,377

2,840

نجران

3,191

2,560

الباحة

3,482

2,400

الجوف

3,100

2,640

السعودية

80,072

53,360

 

 

 2.11.8العمليات الميدانية للمقابلات الشخصية بمساعدة الحاسوب

 

وحدات المعاينة في مسح القوى العاملة:

وحدات المعاينة الأولية هي مناطق العد، وهـي عبارة عن وحـدات المعاينـة التـي تُسـحب فـي المرحلـة الأولى مـن تصميـم عينـة المسح، بينما تعد (االمساكن) هي وحدات المعاينة الثانوية والنهائية في نفس الوقت، وهـي وحـدات المعاينـة التـي يتـم سـحبُها فـي المرحلـة الثانيـة مـن تصميـم عينـة المسح، وتعدُّ كل وحـدة معاينـة ثانويـة جـزءًا مـن وحـدات المعاينـة الأولية.

نظرًا لاستناد إطار العينات إلى قائمة المساكن لعام 2020، فقد تم إدخال برنامج العمليات الميدانية للمقابلات الشخصية بمساعدة الحاسوب بغرض تحديث عينات المساكن المختارة لكل ربع، ويرد وصف للعمليات الميدانية للمقابلات الشخصية في قسم جمع البيانات.

 

 

 

المرحلة الثالثة: مرحلة التنظيم:

وهي المرحلة الأخيرة من مراحل الإعداد التي تسبق مرحلة الاتصال بالأسرة وجمع البيانات، وقد تم فيها إعداد إجراءات سير العمل المطلوبة لإعداد إحصاءات سوق العمل والتي ستبدأ من المرحلة المقبلة "مرحلة الجمع" وتنتهي "بمرحلة التقييم" وتنظيم وتجميع تلك الإجراءات، وتحديد التسلسل الأنسب لها من أجل الوصول إلى منهجية تحقق أهداف إحصاءات سوق العمل، وفي هذه المرحلة تمَّ مراجعة الإجراءات التي تمت عند الإعداد للإصدار السابق من إحصاءات سوق العمل لتطوير إجراءات العمل في هذا الإصدار، كما تم وصف وتوثيق هذه الإجراءات لتسهيل القيام بالتحديثات في الدورات المستقبلية، وتمت تجربة واختبار إجراءات سير العمل الإحصائي للتأكد من أنها تلبي متطلبات إعداد إحصاءات سوق العمل في شكلها النهائي، واعتماد إجراءات سير العمل الإحصائي، ووضع خريطة طريق للتنفيذ.

وتعدُّ تجربة اختبار كفاءة أنظمة الإدخال وعملية تناقل ومزامنة البيانات ومراجعتها والتي تتم من خلال النظام اللوحي أو النظام المكتبي لمسح القوى العاملة من أبرز الإجراءات التي تمت في هذه المرحلة.

المرحلة الرابعة: مرحلة الجمع:

4.1.   جمع البيانات في مسح القوى العاملة

4.1.1     العمليات الميدانية للمقابلات الشخصية بمساعدة الحاسوب

يزور فريق العمل الميداني المعني كل مسكن أخذت عينات منه، ويحدّث حالته على أنه مشغول، أو شاغر، أو قيد الإنشاء، أو مهدوم، أو خارج نطاق مسح القوى العاملة. أما المساكن الواقعة خارج النطاق فهي تلك التي لا يشكل سكانها جميعًا جزءًا من السكان المستهدفين في مسح القوى العاملة – ومثال ذلك جميع المقيمين من الدبلوماسيين الأجانب أو أفراد أسرهم، أو تلك المستخدمة لأغراض العمل فقط ولا يقيم فيها أي شخص.

غير أن التمييز بين المساكن المشغولة والشاغرة قد يتطلب العديد من الزيارات للعثور على شخص ما في المنزل.

بالنسبة للمساكن المشغولة لأغراض سكنية، فيقدم العمال الميدانيون للمقابلات الشخصية بمساعدة الكمبيوتر خطابًا مسبقًا من رئيس الهيئة العامة للإحصاء يوضح الغرض من مسح القوى العاملة وأهمية المشاركة فيه،  إلى جانب منشورات توضيحية ذات صلة. ويعبأ استبيان العمليات الميدانية للمقابلات الشخصية بمساعدة الحاسوب، بما يشمل هوية رب الأسرة ورقم هاتفه، وتعبأ قائمة بأفراد الأسرة، ومعلومات عن أفضل وقت للاتصال.

 

 وترسل نتائج العمليات الميدانية إلى المقر الرئيسي يوميًا، لتزويد مركز الاتصال الخاص بالمقابلات الهاتفية باستخدام الحاسوب بأرقام الهواتف المحدَّثة للتواصل مع المساكن المشمولة في العينة لإجراء المقابلات المطلوبة.

 

تساهم العمليات الميدانية ذات الصلة في تحسين تغطية مسح القوى العاملة، وذلك بتحديد جميع المساكن المشغولة أولاً، وبتوفير بيانات اتصال محدثة.  ومن النتائج المتحققة من هذا الإجراء إطار التعداد لعام 2020 الذين كان معدل الشغور فيه أعلى من المتوقع. ونجحت هذه العملية الميدانية في خفض معدل الشغور عن إطار أخذ العينات لعام 2020، وبالتالي زيادة التغطية في مسح القوى العاملة المعاد تصميمه.  

 

أدرجت جميع المساكن لأول مرة في العينة عند إجراء العمليات الميدانية. وفي الربع الرابع من عام 2021، وبما أن كل العينة هي عينة الجديدة، أرسلت جميع المساكن البالغ عددها 80 ألفًا إلى المعنيين بالعمل الميداني.  وخلال الدورات اللاحقة من المسح، يتم إدراج مساكن العينة الجديدة، التي تمثل 25% من إجمالي العينة، في العمليات الميدانية، إضافةً إلى حالات مثل المساكن التي انتقل فيها شاغلها، ويجب الحصول على معلومات الاتصال الخاصة بالشاغلين الجدد. 

 

أما المساكن التي تم العثور عليها خلال العمل الميداني، فيتم إرجاع الاستبيانات المعبأة، وترسل هذه الحالات لجمع البيانات بالمقابلات الهاتفية بمساعدة الحاسوب.  وبلغ عدد هذه المساكن نحو 60 ألف أسرة في الربع الرابع من 2021. 

 

وتشمل الخطوة الوسطى قبل جمع المقابلات الهاتفية بمساعدة الحاسوب الحصول على مزيد من المعلومات من مركز المعلومات الوطني حول أفراد الأسرة، بناءً على هوية رب الأسرة.  ويساعد هذا الإجراء في ضمان اكتمال قائمة أفراد الأسرة، ويوفر بعض المعلومات الديموغرافية الخاصة بهم، بحيث لا يكون جمعها مباشرة من المدلي بالبيانات ضروريًا، وبالتالي تقل مدة المقابلة والعبء على المدلي بالبيانات.

4.1.2     تعيين الباحثين

تم اختيار العاملين المرشحين كباحثين، والذين يقومون بالاتصال بالأسر لجمع البيانات في مسح القوى العاملة بناء على عدة معايير عملية وموضوعية تتعلق بطبيعة العمل، مثل:

  • المستوى التعليمي
  • الخبرة السابقة في مسح القوى العاملة
  • الصفات الشخصية، مثل: حُسن السيرة والسلوك، وسلامَة الحواس، واللياقة الطبية والنفسية
  • ألا يقل عمر المرشح عن 20 سنة
  • اجتياز المرشح للبرنامج التدريبي لمسح القوى العاملة

4.1.3     تدريب الباحثين

 خضع جميع المرشحين (موظفي الهيئة، والموظفين المتعاونين من الوكالات الحكومية الأخرى) للتدريب والتأهيل للعمل في جمع بيانات المسح من خلال برامج تدريب خاص، وفقاً لما يلي:

  • عقد برنامج تدريبي للباحثين تضمن تقديم محاضرات إرشادية وتوعوية، يتم خلالها شرح كتيب التعليمات، والتعريف بأهداف المسح وأسلوب جمع البيانات، وشرحاً مفصلًا لجميع أسئلة الاستمارة.
  • إجراء تطبيق عملي على كيفية استيفاء الاستمارة الإلكتروني للمسح.

 

 

كما تم تجربة أداء الباحثين أثناء التدريب وتقييم أدائهم والتحقق من مدى استيعابهم للاستبيان قبل البدء بعملية الاتصال وجمع البيانات.

 

تتضمن البرامج التدريبية التي تم تقديمها للباحثين المكلفين بجميع بيانات مسح القوى العاملة: محاضرات عملية وتطبيقية على المواد الفنية والتقنية والإدارية والتوعوية المُستخدمة في عمليات جمع البيانات. كما يتم تعريف الباحثين بأهداف المسح وأسلوب جمع البيانات، تتضمن البرامج التدريبية كذلك شرحًا مفصلًا لجميع أسئلة الاستبيان، وللمهام الفنية والإدارية، كما يتم التدريب على طرق التخاطب مع مقدمي البيانات وكيفية تقديم الأسئلة بوقت قياسي.

 

 

 

4.1.4     الاتصال بالمدلي بالبيانات وجمع البيانات منهم

 يعمل الباحثون في مركز الاتصال الخاص بالمقابلات الهاتفية بمساعدة الحاسوب.  وعندما ينتهي الباحث من إحدى الحالات، يتم تكليفه بالأسرة التالية على قائمة الانتظار الموجودة في نظام إدارة الاتصالات.  وعند الاتصال بإحدى الأسر، يتبع الباحث بروتوكولًا يتضمن التعريف بالذات، وبيان سبب المكالمة، وإعطاء نظرة عامة على المسح وأهدافه، والحصول على موافقة المدلي بالبيانات لمتابعة المقابلة.  وإذا لم يكن المدلي بالبيانات متاحًا لتعبئة الاستبيان عند الاتصال به في البداية، يتم ترتيب موعد آخر أفضل لمعاودة الاتصال به.

4.1.5     عمليات التحرير في أثناء عملية الجمع عبر المقابلات الهاتفية بمساعدة الحاسوب

توضع قواعد التحرير في الاستمارة لضمان اتساق البيانات التي تم جمعها ودقتها ومنطقها. ووضعت هذه القواعد بربط العلاقة المنطقية بين الإجابات وأسئلة ومتغيرات مختلفة لمساعدة الباحث في اكتشاف أي خطأ بشكل مباشر عند تعبئة البيانات مع الأسرة. فعلى سبيل المثال، إذا أبلغ شخص بمستوى تعليمي ابتدائي لاحقًا عن مهنة تتطلب تعليمًا متقدمًا، مثل جراح دماغ، سيؤدي ذلك إلى ظهور رسالة خطأ، يجب حلها بين الباحث والمدلي بالبيانات قبل متابعة المقابلة. ويمكن أن يؤدي هذا التحرير إلى تحسين جودة البيانات التي تم جمعها بشكل كبير عن طريق حل التناقضات مباشرة مع المدلي بالبيانات. 

 

4.1.6     المراقبة والإشراف

تُسجَّل المكالمات مع الأسر، ويستمع المشرفون إلى عينة من المكالمات للتأكد من أن الباحثين يتبعون الإجراءات الصحيحة في طرح الأسئلة وتعبئة الاستمارة بناءً على الردود المقدمة.  وتتم مراقبة عشرة في المئة من الأسر بهذه الطريقة، ويقدم المشرفون ملاحظاتهم للباحثين لتحسين عملهم. أما في الحالات التي لم يتم فيها إجراء المقابلة بشكل صحيح، فتتم إعادة الاتصال بالأسرة لتوضيح المشكلات المتعلقة بالمقابلة الأصلية. 

بالإضافة إلى هذا الإجراء، يتم إعداد عدد من التقارير التي توضح معدلات البيانات المفقودة أو الخاطئة التي جمعها الباحثون، وتستخدم هذه التقارير في تدريب الباحثين. ويتم استبدال الباحثين الذين يعانون من مشكلات مستمرة في الأداء.

 

4.2.0       الحصول على البيانات من السجلات الإدارية (المصدر الثاني لإحصاءات سوق العمل):

قامت الهيئة العامة للإحصاء بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنيَّة بسوق العمل؛ للحصول على البيانات الخاصة بإحصاءات سوق العمل، والتي شملت بيانات المشتغلين، من واقع بيانات السجلات الإدارية، وتم حفظها في قواعد البيانات في الهيئة، وتمت علميات تدقيقها ومراجعتها وفق المنهج الإحصائي العلمي ومعايير الجودة المتعارف عليها، وذلك بالتنسيق مع الجهة مُصدرة البيانات.

 

المرحلة الخامسة: مرحلة التبويب:

اعتمدت علميات تبويب البيانات الخام لمسح القوى العاملة على مُدخلات التصنيف والترميز التي تمت أثناء عملية جمع البيانات، بحيث تم تبوبيها بناءً على التصنيف المهني السعودي المعتمد على التصنيف الدولي، والتصنيف الوطني للأنشطة الاقتصادية، والدليل الوطني للدول والجنسيات المعتمد على الدليل الدولي، ودليل التخصصات والمستويات التعليمية المعتمد على (ISCED)، أو أي تصنيف أو ترميز آخر: كتوزيع البيانات على مستوى المناطق الإدارية، و التصنيف النوعي والوصفي كتحديد نوع الجنس، أو الحالة الاجتماعية للفرد، والتصنيف الكمي مثل فئات الدخل.

كما قام المختصون في إدارة إحصاءات القوى العاملة خلال هذه المرحلة بعملية معالجة وتحليل البيانات والتي ارتكزت على عدة إجراءات، وكما يلي:

  • فرز وترتيب البيانات على شكل تسلسل أو في مجموعات أو فئات مختلفة.
  • تلخيص البيانات التفصيلية إلى نقاط أو بيانات رئيسة.
  • الجمع بين العديد من أجزاء البيانات وجعلها مترابطة.
  • معالجة البيانات المفقودة أو الناقصة.
  • معالجة البيانات غير المنطقية.
  • تحويل البيانات الى قاعدة بيانات.
  • تنظيم وعرض البيانات وتفسيرها.

وتم عرض البيانات في جداول مناسبة؛ لتسهيل عملية تلخيصها وفهمها واستيعابها واستنتاج النتائج منها، ومقارنتها بغيرها من البيانات، والخروج منها بمدلولات إحصائية عن مجتمع الدراسة، كما يسهل الرجوع إليها في صورة جداول دون الحاجة للاطلاع على الاستمارات الأصلية، والتي في الغالب تحمل بعض البيانات مثل: أسماء الأفراد وعناوينهم، وأسماء المدلين بالبيانات مما يخل بمبدأ سرية البيانات الإحصائية.

كما أن من أهم إجراءات معالجة البيانات التي تمت "إخفاء هوية البيانات" فللحفاظ على سرية البيانات قامت الهيئة بإزالة مُعَرِّفات الهوية من مجموعة البيانات المدخلة من بيانات المسح / كإخفاء اسم رئيس الأسرة وعنوانه، وغير ذلك من مُعَرِّفات هويته؛ وذلك لضمان حماية خصوصية الأفراد.

 

أوزان المسح:

 

بعد معالجة البيانات التي تم جمعها من الأسر المستجيبة، تم إنشاء أوزان المسح لإنتاج جداول المؤشرات باتباع خطوتان رئيسيتان في إنشاء أوزان الاستطلاع هما:

  • تعديل عدم الاستجابة
  • معايرة الوزن.

 

تم تعديل منهجية الترجيح بإجراء تغييرات على كلتا الخطوتين من أجل تحسين المنهجية. أولاً: لقد تم دمج مناطق العد ذات عدم استجابة عالية مع مناطق عد أخرى في نفس الطبقة التي كان عدم الاستجابة بها منخفضًا نسبيًا. وبالتالي أدى ذلك إلى تقليل تأثير عدم الاستجابة العالية على التباين من خلال إدخال تحيز صغير. حيث تم استخدام القاعدة التي تنص على أن تعديل عدم الاستجابة على مستوى مناطق العد سيتم تطبيقه فقط إذا كان عامل التعديل أقل من 3.0 لأن عدم الاستجابة الكلي يبلغ حوالي 50 بالمائة.

ثانياً : في الربع الثالث من عام 2021 ، تم القيام بتنفيذ إجراء معايرة بطريقة raking ratio لإنشاء الأوزان النهائية. تم تعريف بُعدي المعايرة على النحو التالي:

البعد 1: التصنيف المتقاطع للفئة العمرية X الجنس X الجنسية

البعد 2: التصنيف المتقاطع المنطقة X  الفئات العمرية (أقل من 15، و15-24، وأكثر من 25) X الجنس X الجنسية.

بالنسبة للبعد 1، هناك تسع فئات عمرية وهي {0-4، 5-9 ، 10-14 ، 15-24 ، 25-34 ، 35-44 ، 45-54 ، 55-64 ، 65 +}. سيتم تعيين الأوزان المعايرة (المعروفة أيضًا باسم الأوزان النهائية) للأشخاص الذين تم تعدادهم من الأسر المستجيبة. ثم تم استخدام الأوزان النهائية لإنشاء جداول المؤشرات المطلوبة.

وتقلل خطوة المعايرة من التباين في تقديرات المسح، وذلك بإزاحة أي خطأ في أخذ العينات في تقديرات العينة الإجمالية.  فتتوافق تقديرات العينة الإجمالية مع الضوابط الخارجية ذات الصلة.

وتجدر الإشارة إلى أن الافتراض الأساسي في تقدير التباين هو أن تقديرات العينة الخارجية خالية من الأخطاء. لكن الأمر ليس كذلك في الواقع،  فمن المعروف في المملكة أن التقديرات السكانية تمثل مشكلة في هذه المرحلة الزمنية،  ويرجع لذلك لسببين:  يرتبط الأول بفترة التقدير،  أما الفترة الأساسية للتقديرات السكانية فهي التعداد السكاني السابق، أي تعداد عام 2010.  وتشتمل التقديرات السكانية المستخدمة حاليًا على "توقع" تقديرات التعداد لاثنتي عشرة سنة قادمة.  ويرتبط العامل الثاني بمنهجية التقدير. يقوم قسم السكان في الهيئة العامة للإحصاء بالبحث في تطوير منهجيات تقدير محسنة مع زيادة استخدام البيانات الإدارية.

وينتظرنا الحد من هذه المشكلات في المستقبل عندما تصبح نتائج تعداد 2022 متاحة، وستكون تقديرات السكان المحسنة متاحة للاستخدام في خطوة المعايرة النهائية.

 

5.2       تقدير الأخطاء في أخذ العينات

وبعد الترجيح، تبدأ الخطوة التالية لوضع تقديرات للأخطاء في أخذ العينات، وتحتسب هذه باستخدام منهجيات التكرار. وتوجد إجراءات لتطبيق هذه المنهجيات في برمجيات إحصائية، مثل: SAS 

استخدمت في الربعين الثاني والثالث من عام 2021 طريقة Jackknife للتكرار، حيث كان عدد التكرارات مساويًا لعدد وحدات العينة الأولية مطروحًا منه واحد.  وفي الربع الرابع العام نفسه، وبتقديم التصميم الجديد، كان هناك عدد أكبر بكثير من وحدات العينة الأولية، ما يجعل طريقة Jackknife صعبة من الناحية الحسابية. ومن ثم، اعتمدت طريقة "التكرار المتوازن" حيث يكون عدد التكرارات المطلوبة هو عدد الطبقات ناقص واحد؛ أي 349 مكررات.

ويتم إنتاج عدد من المؤشرات، بما في ذلك معاملات التباين وتأثيرات التصميم وفواصل الثقة لمؤشرات المسح الرئيسية.  وفي هذا المنعطف، تراقب هذه المؤشرات داخليًا بواسطة الهيئة العامة للإحصاء. ومن المقرر أن تؤدي الخطط إلى وضع تقارير تلخص مقاييس جودة المسح المطوّر بعد فترة مخصصة للمراقبة الداخلية وتحليلها.

 

المرحلة السادسة: مرحلة المراجعة:

أولًا: التحقق من صحة مخرجات البيانات:

بعد أن تمت معالجة وتبويب البيانات في المرحلة الخامسة، وتم التحقق من سلامتها، قامت الهيئة في هذه المرحلة بعمليات الاحتساب واستخراج النتائج، وتحميل المخرجات وتخزينها على قاعدة البيانات، ومن ثمَّ تمت عمليات المراجعة النهائية عن طريق المتخصصين في إحصاءات القوى العاملة باستخدام تقنيات حديثة وبرمجية تم تصميمها لأغراض المراجعة والتدقيق.

ثانيًا: التعامل مع البيانات السرية:

تنفيذًا لما نصَّ عليه المرسوم الملكي الكريم رقم (23) وتاريخ07-12-1397ه فإنَّ الهيئة ملتزمةٌ بالسرية التامة لكافة البيانات المستوفاة، وعدم استخدامها إلا في الأغراض الإحصائية فقط؛ لذلك تم حفظ البيانات بشكل محمي في خوادم البيانات بالهيئة.

 

لا يمكن بأيِّ حال من الأحوال الإفصاح عن أية بيانات فردية عن الأسرة أو أفرادها، وما يتم إعدادُه للنشر هو فقط مجرد جداول إحصائية تجميعية على مستوى المملكة والمناطق الإدارية والمدن الرئيسة حسب الخصائص السكانية.

 

 

المرحلة السابعة: مرحلة النشر:

أولًا: إعداد وتجهيز النتائج المصممة للنشر:

في هذه المرحلة قامت الهيئة بتحميل نتائج البيانات من قاعدة البيانات لمسوح القوى العاملة، وتنسيق وتنظيم ومراجعة بيانات السجلات الإدارية التي تحتويها نشرة إحصاءات سوق العمل، ثم تم إعداد وتجهيز جداول النشر والرسوم البيانية للبيانات والمؤشرات، والبيانات الوصفية والمنهجية، ومن ثَمَّ تمَّ إعدادها باللغتين العربية والإنجليزية.

ثانيًا: إعداد المواد الإعلامية والإعلان عن صدور النشرة:

بعد أن قامت الهيئة مطلع العام الميلادي بنشر موعد إصدار النشرة عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، تقوم في هذه المرحلة بإعداد المواد الإعلامية الخاصة للإعلان عن صدروها عبر كافة وسائل الإعلام إضافة إلى منصاتها المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي، وتعلن عنها في اليوم المحدد للنشر، وتُنشر ابتداءً في الموقع الرسمي بقوالب مختلفة كبيانات مفتوحة بصيغة Excel وذلك لضمان انتشارها ووصلها لكافة العملاء والمهتمين بسوق العمل، وكذلك يتم إدراجها في المكتبة الإحصائية على الموقع.

 

وتطبق الهيئة العامة للإحصاء المعيار الخاص لنشر البيانات (SDDS) الصادر من صندوق النقد الدولي والذي يلزم الأجهزة الإحصائية بنشر بيانات العمالة والبطالة والأجور بدورية ربع سنوية، وبتأخر زمني لا يزيد عن ربع سنة واحد (أي 90 يومًا فقط) بعد نهاية الربع المرجعي، وإذا كانت البيانات تعد من بيانات مصدرية مختلفة، يجوز نشرها بدورية وحداثة مختلفين.

 

 

ثالثًا: التواصل مع العملاء وتزويدهم بالنشرة:

إيمانًا من الهيئة بأهمية التواصل مع العملاء من مستخدمي البيانات تقوم الهيئة فور صدور نشرة إحصاءات سوق العمل بالتواصل مع العملاء وتزويدهم بالنشرة، كما تستقبل أسئلة واستفسارات العملاء حول النشرة ونتائجها عبر مختلف القنوات الاتصالية ليتواصل عملاؤها معها لطلب البيانات حيث يتمُّ استقبال الطلبات والاستفسارات عن طريق: 

  • الموقع الإلكتروني الرسمي للهيئة www.stats.gov.sa
  • البريد الإلكتروني الرسمي للهيئة info@stats.gov.sa
  • البريد الإلكتروني الخاص بدعم العملاء (ClientSupport)  cs@stats.gov.sa
  • الزيارة الرسمية لمقر الهيئة الرسمي في الرياض أو أحد فروعها بمناطق المملكة.
  • الخطابات الرسمية.
  • الهاتف الإحصائي، بالاتصال على رقم: (920020081).

 

المرحلة الثامنة: مرحلة التقييم:

بعد إصدار النشرة ووصولها لكافة عملاء الهيئة تتم العودة إليهم مرة أخرى في هذه المرحلة، ومن خلالها يتم تقييم كامل العملية الإحصائية التي تمت وذلك بهدف التحسين الدائم للحصول على بيانات ذات جودة عالية، علما بأنَّ التحسينات المستقبلية المقترحة قد تشمل: المنهجيات والعمليات والأنظمة، ومهارة الباحثين الإحصائيين، وأطر العمل الإحصائي، وتتم هذه المرحلة التشاركية مع مستخدمي البيانات وعملاء الهيئة عن طريق عدد من الخطوات:

أولًا: جمع مدخلات التقييم القابلة للقياس:

يتم جمع وتوثيق أهم التعليقات والملاحظات من مصادرها في مختلف المراحل، ومن ذلك ما تمَّ جمعُه وتوثيقه أثناء مرحلة الجمع، مثل: التعليقات والملاحظات التي يقدِّمُها جامعو البيانات ومشرفوهم ، كما أن هناك ما تمَّ جمعُه وتوثيقُه في مرحلة المراجعة، كالملاحظات التي يستنتجُها المختصون المعنيون بمراجعة وتدقيق وتحليل البيانات التي تم جمعُها من الفريق أو المناطق الادارية، وأخيرًا يتم جمع وتوثيق التعليقات والملاحظات المقدَّمَة من مستخدمي البيانات بعد نشرها، بالإضافة إلى ما يتم رصده عبر وسائل الإعلام أو ملاحظات العملاء التي تصل للهيئة عن طريق قنواتها الرئيسة.

ثانيًا: إجراءُ التقييم:

يتم تحليل مدخلات التقييم التي جُمِعَت، ومقارنةُ نتائج هذا التحليل بالنتائج المتوقعة مسبقًا، وبناءً على ذلك يتم تحديدُ عدد من التحسينات والحلول الممكنة ومناقشتُها مع المختصين والخبراء، وإشراك الجهات المعنية من منظومة سوق العمل، وتمُّ خلال هذه الخطوة قياسُ أداء استخدام العملاء لنتائج إحصاءات سوق العمل، ومدى رضاهم عنها، وبناءً على هذه الإجراءات يتمُّ الاتفاق على التوصيات المقترحة للحصولِ على بيانات ذات جودة عالية في النتائج القادمة لإحصاءات سوق العمل.

المرحلة التاسعة: مرحلة الإدارة:

وهي مرحلة شاملة تدخل في كل مرحلة من مراحل إنتاج إحصاءات سوق العمل، فمن خلال هذه المرحلة تمَّ وضع الخطة العامة للإنتاج والتي تشمل دراسة الجدوى وإدارة المخاطر وطرق التمويل وآليات الإنفاق، ووضع مؤشرات الأداء ومقاييس الجودة وخارطة القوى البشرية اللازمة للإنتاج، ومتابعة تنفيذ المهام الموكلة إلى الإدارات المختلفة في كل مرحلة، ورفع التقارير لضمان تطبيق التزامات الهيئة نحو عملائها.

 

الملحق "أ": المخططات الانسيابية لاستبيان الربع الرابع لعام 2021

 

 

 

 

 

 

 

 

سلسلة المنهجيات

الإصدار روابط التحميل
الربع الأول 2022 تحميل المنهجية تحميل الاستمارة
الربع الرابع 2021 تحميل المنهجية تحميل الاستمارة
الربع الثالث 2021 تحميل المنهجية تحميل الاستمارة
الربع الثاني 2021 تحميل المنهجية تحميل الاستمارة
الربع الأول 2021 تحميل المنهجية تحميل الإستمارة
الربع الرابع 2020 تحميل المنهجية تحميل الإستمارة
الربع الثالث 2020 تحميل المنهجية تحميل الاستمارة
الربع الثاني 2020 تحميل المنهجية تحميل الاستمارة
الربع الأول 2020 تحميل المنهجية تحميل الاستمارة
عنوان الملف: 
استمارة مسح القوى العاملة