الثلاثاء, 25 04 1443 | 30 نوفمبر 2021

ما هي أسس التعامل مع الأسر والأفراد في مسح الطاقة المنزلي؟

 

يعتمد العمل الميداني في كافة الإعمال الإحصائية على أسلوب التعامل مع المستجوبين والمدلين بالبيانات، وهي فئات تختلف من حيث المستوى التعليمي والثقافي والاجتماعي ولذلك فإن هناك عددا من العوامل الهامة التي يجب أن تكون محل اهتمام فريق العمل الميداني عند مقابلة وزيارة الأسرة هي كما يلي:

  1. ينبغي اختيار الوقت المناسب عند زيارة الأسرة.
  2. يبدأ الباحث بتقديم نفسه للأسرة والتعريف بالغرض من مهمته وإبراز البطاقة الشخصية الخاصة بالهيئة.
  3. عدم الاسترسال في الحديث والخوض في الأمور الشخصية أو الاستشهاد ببيانات أسرة أخرى.
  4. طرح الأسئلة على الأسرة بأسلوب سهل ولبق.
  5. الالتزام بطرح الأسئلة حسب الصيغة الموضحة بالجهاز وعدم اختصارها أو تعديلها.
  6. الحرص على الحصول على الإجابة ال حيحة والدقيقة من المستجوب، وعدم اقتراح إجابات عليه أو الإيحاء بإجابات معينة.
  7. اخذ الوقت الكافي عند طرح الأسئلة وعدم التعجل بإنهاء المقابلة.
  8. الالتزام بالتعليمات الواردة في كتيب التدريب.
  9. يقوم الباحث عند زيارة الأسرة بتسجيل البيانات طبقا لتعليمات أسلوب استيفاء البيانات والتأكد من استيفاء جميع الحقول قبل مغادرة الأسرة.
  10. التأكد من صحة ومنطقية الإجابات قبل تدوينها في الجهاز.
  11. الالتزام بالأوقات المحددة للعمل الميداني والمكتبي.
  12. المحافظة على سرية البيانات وعدم إتاحة الفرصة لأي شخص للاطلاع على بيانات الآخرين.
  13. في نهاية زيارة الأسرة على الباحث تقديم الشكر للأسرة على حسن تعاونهم وتجاوبهم.
  14. إذا تبين للباحث أن الأسرة متغيبة مؤقتا فعلى الباحث تكرار الزيارة خلال أيام المسح وفي أوقات مختلفة، فإذا لم تحضر الأسرة تسجل حالة معاينة الأسرة أخرى وتوضح (متغيبة مؤقتا).
  15. المراجعة الميدانية والمكتبية اليومية أولا بأول.
  16. تسليم الأجهزة للمفتش بعد التأكد من استيفاء جميع البيانات وعمل المراجعة النهائية.
  17. تذكر إن المرسوم الملكي الكريم الذي يعطيك الحق في جمع البيانات يحملك المسؤولية في الحالات التالية:
  • تهاونك في دقة البيانات.
  • الأخطاء المتعمدة.
  • الإهمال.
  • عدم الالتزام بسرية البيانات.
عربية
الصفحة: 
مسح الطاقة المنزلي