الأحد, 11 05 1444 | 04 ديسمبر 2022

26 مصطلح وتعريف مُستخدم في مسح إنفاق ودخل الأسرة

1.المنطقة الإدارية:
هي جزء من المملكة العربية السعودية يشرف على إدارتها جهاز حكومي تابع مباشرة لوزارة الداخلية مثل منطقة الرياض ومنطقة مكة المكرمة... إلخ، ويوجد في كل منطقة إدارية مدينة تكون مقراً لها.
2.المحافظة:
هي جزء من المنطقة الإدارية وتعد المستوى الإداري الأول ضمن مكوناتها وتتبعها إدارياً، مثل محافظة الخرج التابعة لمنطقة الرياض.
3.المركز:
هو الجهة الإدارية التابعة للمحافظة، مثل مركز الدلم التابع لمحافظة الخرج، وبعضها يتبع لمقر الأمارة مباشرة مثل مركز عرقة التابع مباشرة لأمارة منطقة الرياض، وهـناك مراكز تتبع مراكز أخرى مثل مركـز عيينة التابع لمركز حالة عمار في منطقة تبوك.
4.المسمى السكاني:
هو تجمع سكاني ثابت كالمدينة أو القرية أو المزرعة أو غير ثابت كمورد المياه.
5.المدينة:
هي كل مسمى سكاني يوجد به بلدية، أو يزيد عدد سكانه عن (5000) نسمة.
6.الحي:
هو جزء من المدينة يشتمل على مجموعة من المباني والشوارع والطرق ويكون له اسم متعارف عليه وتحيط به غالباً شوارع رئيسة تفصله عن غيره من الأحياء، وقد أعطيت الأحياء أرقاماً على مستوى المدينة تبدأ بالرقم (001) وتنتهي برقم آخر حي في المدينة، وقد تم اعتماد تقسيمات الأحياء طبقاً للتقسيمات المتبعة لدى أمانات أو بلديات المدن.
7.القطاع:
هو تقسيم إحصائي استخدم لأغراض التعداد في المدن وهو عبارة عن مساحة جغرافية تمثل جزءاً من الحي وتحيط به غالباً شوارع رئيسة من جميع الجهات، وقد أعطيت القطاعات أرقاماً مسلسلة على مستوى الحي تبدأ بالرقم (01) وتنتهي برقم آخر قطاع على مستوى الحي.
8.منطقة العد:
هي تقسيم إحصائي يتكون من مسـاحة جغـرافية تحتوي على عدد من المبـاني والمسـاكن وتبلغ في المتوسط (150) أسرة، وتعتبر هي وحدة المعاينة الأولية.
9.البلك:
هو مساحة جغرافية تحيط به الشوارع من كل الجهات ويتكون من مبنى أو عدة مباني متلاصقة لا يفصلها شوارع وقد يكون البلك مربع الشكل أو مستطيلاً أو دائرياً أو غير منتظم كما في الأحياء القديمة وقد يكون البلك أرض فضاء، وقد أعطيت البلكات أرقاماً مسلسلة على مستوى القطاع تبدأ بالرقم (001) وتنتهي برقم آخر بلك في القطاع.
10.المبنى:
هو كل مشيّد قائم بذاته ومثبت على الأرض بصفة دائمة أو مؤقتة ويتكون من دور واحد أو أكثر ويحتوي على غرفة أو أكثر وله مدخل أو أكثر يؤدي إلى جميع أو أغلب محتوياته وقد يكون المبنى مأهولاً بالسكان أو غير مأهول وقد يكون معداً للسكن أو لممارسة أي نوع من أنواع النشاط الاقتصادي أو الاجتماعي أو الديني مثل: العمـارة، الفيلا، المنزل الشعبي، الصندقة، الدائرة الحكومية، المستشفى، المسجد، وقد أعطيت المباني أرقاماً متسلسلة على مستوى البلك أو على مستوى المسمى السكاني أو المسمى السكاني المشمول.
11.المسكن:
هو عبارة عن وحدة عقارية مكون من غرفة أو أكثر معد أصلا لسكن أسرة واحدة وله باب مستقل، سواء كان وقت الترقيم أثناء تحديث إطار التعداد مشغولاً بأسرة أو خالياً أو مشغولاً بعمل أو مستخدماً كمسكن عام أو تحت التشييد، وقد يقيم بالمسكن أكثر من أسرة وقد تشغله منشأة أو أكثر وقد يوجد به أسرة ومنشأة في نفس الوقت، ولأغراض التعداد أعتبر كل مكان مشغول بأسرة مسكناً ولو لم يعد أصلاً للسـكن مثل الدكاكين، الورش، المدارس، ومن أنواع المساكن الفيلا والمنزل الشعبي والشقة والخيمة وبيت الشعر والعشة والصندقة.
12.الإسناد الزمني:
    هناك ثلاث أسانيد زمنية لبيانات مسح إنفاق ودخل الأسرة، وهي كالتالي: 

  1. تسند البيانات السكنية والسكانية (القسم الثاني والثالث) إلى يوم الزيارة الذي تم فيه معاينة الأسرة. 
  2. تسند بيانات الإنفاق اليومي (القسم الخامس) والإنفاق الشهري (القسم السادس) إلى شهر المسح الذي تم فيه معاينة الأسرة.
  3. تسند بيانات السلع المعمرة (القسم السابع) وبيانات الدخل (القسم الثامن) إلى السنة التي تنتهي بنهاية شهر المسح الذي تم فيه معاينة الأسرة.

13.الأسرة المعيشية:
هي فرد أو مجموعة أفراد تربطهم أو لا تربطهم صلة قرابة ويشتركون في المسكن والمأكل ويقيمون في المسكن وقت المسح، ويدخل ضمن أفراد الأسرة ما يلي:

  • الأفراد الذين يقيمون إقامة معتادة مع الأسرة ويكونون غائبين عن الأسرة أثناء المسح لوجودهم في مكان داخل المملكة أو خارجها بصفة مؤقتة مثل رجال الأعمال والسياح أو المسافرون للعلاج والطلاب المبتعثين في الخارج.
  • الأفراد الذين يقيمون مع الأسرة بصفة معتادة وتغيبوا عنها أثناء المسح لوجودهم في ورديات عمل مثل الحراس، الأطباء، الممرضون، العاملون في المطارات، الصيادون.
  • العمالة المنزلية كالخدم والسائقين ومن في حكمهم الذين يقيمون مع الأسرة.
  • أفراد الأسرة المسافرون وقت المسح.

14.رئيس الأسرة:
هو الشخص الذي تتخذه الأسرة رئيساً لها من بين أفراد الأسرة الذين يقيمون معها وعادة ما يكون هو المسؤول عن اتخاذ القرارات في الشؤون الأسـرية ولا يقـل عمره عن (15) سنة، وإذا كانت الأسرة مكونة من أطفال ووالدتهم تكون الأم في هذه الحالة هي رئيسة الأسرة.
15.الجنسية
هي اسم الدولة التي ينتمي إليها الفرد من الناحية السياسية بغض النظر عن مكان الولادة، ويختار في هذا الحقل جنسية كل فرد من أفراد الأسرة سواء كان سعودياً أو غير سعودي، وبالنسبة لغير السعوديين فيتم اختيار الجنسية بالتفصيل مثل (مصري، هندي، باكستاني، كوري جنوبي) ولا يجوز استنتاج جنسية أفراد الأسرة من جنسية رئيس الأسرة فقد تشتمل الأسرة على أفراد من جنسيات مختلفة، وبالنسبة للأشخاص الذين يحملون أكثر من جنسية أي لديهم أكثر من جواز سفر، يتم اختيار الجنسية التي دخل على أساسها الفرد إلى المملكة.

  • جنسيات دول مجلس التعاون الخليجي
  • جنسيات دول الجامعة العربية
  • جنسيات دول آسيا (عدا العربية)
  • جنسيات دول أفريقيا (عدا العربية)
  • جنسيات دول أوربا
  • جنسيات دول أمريكا 
  • جنسيات دول أوقيانوسيا

16.الوضع العائلي
يصنف جميع أفراد الأسرة وفقا لوضعهم العائلي المعرف في الفئات التالية: 

  • أعزب
  • متزوج
  • مطلّق 
  • أرمل
  • المرأة المعلقة والمرأة المهجورة: وهي التي تقدمت للمحكمة بطلب الطلاق والزوج علقها ورفض الطلاق أو ساومها على ذلك. 

17.السـكان:
هم جميع الأفراد المقيمين في المملكة وقت المسح من السعوديين وغير السعوديين.
18.سكان المسح:
هم مجموعة أفراد الأسر المعيشية المختارة في العينة بمن فيهم العمالة المنزلية ومن في حكمهم، ويعيشون في مسكن واحد.

19.دخل الأسرة:
لأغراض هذا المسح يقصد بدخل الأسرة جملة الدخل النقدي والعيني السنوي المتجمع من دخول جميع أفرادها (بغض النظر عن العمر والنوع) عن السنة السابقة لتاريخ زيارة الأسرة، والذي يتاح للأسرة الإنفاق منه على أوجه الإنفاق المختلفة أو ادخاره أو استثماره.
وتعتمد الأسرة عادة في تغطية نفقاتها على ما تحصل عليه من مصادر الدخل المختلفة، وفي حالة عجز دخل الأسرة عن تغطية إنفاقها، فإنها قد تلجأ إلى تغطية هذا العجز عن طريق التصرف في بعض العمليات الرأسمالية والتحويلية، كبيع قطعة أرض أو بعض الأوراق المالية أو الاقتراض من الغير.
وبالمثل في حالة وجود فائض لدى الأسرة نتيجة زيادة دخلها عن إنفاقها، فإن الأسرة عادة ما تدخر هذا الفائض أو تستثمره، كشراء ذهب أو قطعة أرض وأوراق مالية أو إيداعه بالبنوك.
ويمكن تصنيف مصادر دخل الأسرة كما يلي:

  • الرواتب والأجور النقدية والعينية وتشمل الأجر الإضافي والبدلات والمكافآت.
  • الدخل من إيجارات الممتلكات العقارية من مباني وأراضي غير زراعية.
  • صافي الدخل من المشاريع داخل المنشآت (التجارية والصناعية والزراعية والخدمية والمهن الحرة وأرباح المضاربة بالأسهم ...).
  • وكذلك صافي الدخل من المشاريع خارج المنشآت، وهي الأعمال التي تزاول خارج المنشآت وليس لها مكان ثابت لمزاولة النشاط مثل الباعة المتجولين وسيارات الأجرة (نقل ركاب وشحن). 
  • ويقصد بصافي الدخل جملة الإيرادات (الإنتاج) مطروحاً منها مصاريف التشغيل (رواتب وأجور وخدمات ومواد أولية).
  • دخول الملكية وتشمل الأرباح الموزعة للأسهم والحصص (المشاركات) والأوراق المالية وشهادات الاستثمار والعوائد الموزعة والسحب من أشباه الشركات وإيجار الأراضي الزراعية والدخل من الملكية الفكرية بالإضافة إلى الفوائد على الودائع والسندات المستحقة لأي من أفراد الأسرة خلال سنة المسح، سواء كانت من مصادر داخل المملكة أو خارجها.
  • دخول من التحويلات الجارية وهي المساعدات (نقدية أو عينية تقدر) الحكومية ومساعدات المؤسسات الخيرية والمساعدات من الأفراد والأقارب (بين الأسر)، وتعويضات ومعاشات التقاعد والتأمينات الاجتماعية وتعويضات شركات التأمين، وأية تحويلات جارية أخرى كالمهر والنفقة الشرعية والميراث وجوائز المسابقات.
  • دخول من مصادر أخرى وتشمل دخول من إنتاج الأسر (خارج المنشآت) والتورّق والقروض والسلف (سواء من مؤسسات أو أفراد)وكذلك مبيعات السلع المستعملة (المعمرة) ومبيعات الأصول (مباني وأراضي ووسائل النقل) وتسديدات القروض والسلف والسحب من المدخرات السابقة والمنح والهدايا.

20.إنفاق الأسرة المعيشية:
يعّرف إنفاق الأسرة المعيشية على أنه مجموع الإنفاق للسلع والخدمات الاستهلاكية والنفقات للسلع والخدمات غير الاستهلاكية للأسرة المعيشية. والنفقات للسلع والخدمات غير الاستهلاكية هي النفقات التي تتحملها أسرة معيشية فيما يتصل بالتحويلات الإلزامية وشبه الإلزامية إلى الحكومة والمؤسسات غير الهادفة للربح والأسر المعيشية الأخرى أو الانفاق على السلع الرأسمالية دون حيازة أي سلع أو خدمات مقابل إشباع احتياجات أفرادها. ويمثل إنفاق الأسرة المعيشية مجموع النفقات التي يتعين على الأسرة المعيشية أن تتحملها لإشباع احتياجاتها واستيفاء التزاماتها القانونية.
وبتعبير أخر هو قيمة ما ينفقه جميع أفراد الأسرة مقابل الحصول على السلع أو الخدمات سواءً كانت تتعلق بالأسرة مثل الإنفاق على الطعام أو السكن أو الكهرباء أو تتعلق بإنفاق بعـض أفرادها عـلى الملابس أو الأدوات الشخصية خلال فترة الإسناد الزمني للمسح.
كما يتضمن الإنفاق على الخدم ومن في حكمهم، واستهلاك أي سلعة من إنتاج الأسرة أو استهلاك ما تحصل عليه من منشأة تملكها الأسرة خلال فترة الإسناد الزمني للمسح.
21.حيازة الوحدة السكنية: 
تشير الحيازة إلى ترتيبات الأسرة بخصوص المسكن الذي تسكن فيه الأسرة المعيشية. وتشمل الفقرات التالية: إيجار الوحدة السكنية، ملك، وحدة سكنية مقدمة من صاحب العمل، السكن بدون مقابل، حالات أخرى تحدد. تحتل كل أو جزء من الوحدة السكنية. وتشمل أنواع الحيازة: ملكية أفراد الأسرة المعيشية، استئجار جميع أو جزء من وحدة سكنية، مقدم من قبل صاحب العمل، مجانا، أو حالات أخرى.
22.رهن عقاري للوحدة السكنية: 
هو قرض يُمَكّن المقترض سواءً كان فرداً أو مؤسسة من أن يقترض نقوداً ليشتري منزلاً أو أي عقار آخر، وتكون ملكيته لهذا العقار ضماناً للقرض، أي أنه في حال عجزه عن سداد القرض فإن من حق المُقرض اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتملكه لهذا العقار. وبصورة أخرى فإن العقار يبقى مرهوناً حتى يتم سداد القرض ولذلك يسمى المُقرض مرتهنا، ويسمى المُقترض راهنا.
وقد اتفق بعض العلماء المسلمين على جواز هذا النوع من القروض شرعا دون غيره فيما نفى البعض الآخر جوازه لثبوت الموانع الشرعية فيه.
23.الادخار: 
الادخار ظاهرة اقتصادية أساسية في حياة الأفراد والمجتمعات. وهو فائض الدخل عن الاستهلاك، أي إِنه الفرق بين الدخل وما ينفق على سلع الاستهلاك والخدمات الاستهلاكية. لذلك يطلق بعضهم أيضاً على الادخار لفظ «الفائض».
ويكمن الادخار في اقتطاع يستهدف تكوين احتياطي، علماً أن هذا الاحتياطي يمكنه أن يفيد بالتناوب للاستثمار أو لاستهلاك آجل. وعلى المستوى المالية الشخصية فإن الادخار يخفض من المخاطر ويساعد على الحفاظ على الأموال من خطر أكبر. وهناك نوعين من الادخارات:
الادخار الاختياري: وهو الادخار الحر الذي بقوم به الفرد طوعا واستجابة لإرادته ورغبته نتيجة لموازنته بين وضعين: وضع إقدامه على إنفاق دخله ووضع إمساكه عن هذا الإنفاق.
الادخار الإجباري: وهو ادخار يجبر عليه الأفراد نتيجة لمقتضيات قانونية أو لقرارات حكومية أو قرارات الشركات. تدخل المعاشات التقاعدية في هذه الحالة.
24.الأصول:
الأصول في الأعمال التجارية والمحاسبة، هي الموارد الاقتصادية التي يملكها الأفراد، أو رجال الأعمال، أو شركة ما. وهي أي ملكية ملموسة أو غير ملموسة ملائمة لسداد الديون يمكن اعتبارها أحد الأصول. والأصول بعبارة بسيطة، هي الممتلكات الشخصية ذات القيمة التي يمكن تحويلها بسهولة إلى نقد (مع أن النقد في حد ذاته يعتبر أيضا أحد الأصول).
25.الوضع المالي للأسرة المعيشية: 
أن الوضع الاقتصادي والتنظيم المالي للأسرة من أهم المفاهيم في خصوص الأسرة المعيشية. ويعرف الوضع الاقتصادي والتنظيم المالي بكيفية تلبية الحاجات الإنسانية من قبل الأسرة. وتعرف الحاجة بأنها الرغبة في الحصول على شيء ما سواء كان هذا الشيء منظوراً (كالسلعة) أو غير منظور كالخدمة أو يأتي لتلبيتها والحصول عليها. ويكون استعداد الأسرة لدفع تكلفة الحصول على تلك الحاجة متناسب طرديا مع قدرتها على الدفع وأهمية تلك الحاجة بالنسبة لها. 
وتنحصر عادة حاجة الأسرة تحت الأنواع التالية من الحاجات: المأكل والمشرب، الملبس، السكن، الأمن، الحاجات الاجتماعية، الحاجات الثقافية، والمواصلات والاتصالات.
26.التكاليف المعيشية:
هي تكلفة الحفاظ على مستوى معين من المعيشة. وتشمل المصروفات اليومية التي تحتاجها الأسرة للصرف على المأكل والملبس والمواصلات وما شابه.